الهلال الأحمر الإماراتي يوزع 600 جهاز كمبيوتر مكتبي ومحمول على الجامعات والمعاهد ووزارة التربية والتعليم بمحافظة حضرموت

المكلا (نخبة حضرموت) علي الجفري تصوير احمد بانافع

وزعت دولة الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، عدد 600 جهاز كمبيوتر مكتبي ومحمول، على الجامعات والمعاهد ووزارة التربية والتعليم بمحافظة حضرموت.

وفي تفاصيل توزيع هذه الأجهزة المقدمة كهدية من دولة الإمارات العربية المتحدة، تسلمت جامعة حضرموت عدد 300 جهاز كمبيوتر مكتبي، فيما تسلمت المعاهد التابعة لمكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بساحل حضرموت عدد 90 جهاز كمبيوتر مكتبي و 4 أجهزة محمولة، وتسلمت وزارة التربية والتعليم بمحافظة حضرموت عدد 206 جهاز كمبيوتر مكتبي.

ويأتي تقديم هذه الأجهزة ضمن جهود دعم وإنعاش قطاع التعليم وتوفير البيئة الملائمة له ضمن الخطة العامة التي تسعى فيها الهيئة للارتقاء بمستوى التعليم من خلال تنفيذ مشاريع حيوية تلبي متطلبات القطاع التعليمي وتوفير بيئة مناسبة للطلاب لتيسير دراستهم، وذلك في إطار اهتمام دولة الإمارات بدعم المنظومة العلمية والتعليمية في مختلف المحافظات المحررة وفي مقدمتها محافظة حضرموت.

وخلال عملية التسليم ألقى الأستاذ خالد بلفاس نائب مدير مكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بساحل حضرموت كلمة ثمّن فيها الدعم السخي الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها الإنساني الهلال الأحمر الإماراتي للمعاهد التابعة لمكتب وزارة التعليم والتدريب المهني مشيراً إلى أهمية تقديم مثل هذه الأجهزة الحديثة منها أجهزة الكمبيوتر مكتبية ومحمولة.

وبدوره أشاد المدير العام لمكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بساحل حضرموت الدكتور عبدالباقي علي الحوثري، في تصريح له بهذه المناسبة بسرعة تلبية الهلال الأحمر الإماراتي، وتوفير ثلاثة مختبرات للمعاهد التقنية والمهنية بهذه الأجهزة المكتبية والمحمولة وتجهيز معامل الحاسوب بالمعاهد التي من شأنها تيسير العملية التعليمية و الأكاديمية وتطويرها.

مضيفا ان هذه قد حرمت لفتره طويلة لعدم التجديد والتجهيز لكثير من المتطلبات وهذه المعاهد ستساعدنا لرفع العملية التعليمية لشبابنا و شاباتنا في العملية التعليمية للتعليم الفني والتدريب المهني.

ومن جانبه تقدم الدكتور هادي الصبان القائم باعمال نائب رئيس جامعة حضرموت للدراسات العليا والبحث العلمي، بالشكر الجزيل للهلال الأحمر الإماراتي لهذا الدعم الكبير الذي كانت الجامعة بأمس الحاجة إليه، ويستفيد منه آلاف الطلاب في مختلف كليات الجامعة، وقال في كلمته أن هذا الدعم ليس بغريب على دولة الإمارات العربية الشقيقة، وأكد أن هذا الدعم المقدم سوف يسطر في تاريخ جامعة حضرموت بأحرف من ذهب.

وعبّر الطلاب عن سعادتهم بوصول هذه الأجهزة شاكرين جهود الهلال الأحمر الإماراتي وما يقدمه في كافة المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق