عرفان بالدور الإماراتي في التحرير .. الحملة الشعبية لشكر دولة الإمارات تشيّد لوحات عملاقة في مديريات ساحل حضرموت

المكلا (نخبة حضرموت) خاص
الأحد 1 مايو 2022م

ضمن الحملة الشعبية لشكر دولة الإمارات في حضرموت، واحتفاءً بالذكرى السادسة للتحرير، تم نصب لوحات عملاقة وبنرات في مديريات ”المكلا – والشحر – وغيل باوزير“ تعبر عن الشكر والتقدير للدور الإماراتي الكبير في تحرير ساحل حضرموت، من قوى الظلام والإرهاب التي سيطرة عليه وشكلت كابوس مرعب في حياة المواطنين .

وتضمنت اللوحات العملاقة عبارات شكر للإمارات، منها “حضرموت لن تنسى تضحياتكم في الوقت الذي تخلى فيه الجميع عنها”، و “ستظل حضرموت تبادلكم الوفاء بالوفاء”، وغيرها.

وقال رئيس الحملة الصحفي محمد عبدالله بوعيران أن الحملة الشعبية شيّدت في مدن ساحل حضرموت (المكلا – الشحر – غيل باوزير) لوحات شكر عملاقة لدور الاشقاء في دولة الإمارات كتعبير شعبي ورسمي عن فرحة أبناء حضرموت بهذه الذكرى، ولدور دولة الإمارات في تجهيز ودعم جيش النخبة الحضرمية، ومشاركة ابناء زايد على أرض المعركة و توفير غطاء جوي وتخطيط جعل يوم التحرير يوماً مشهوداً تشيد به جميع دول العالم .

مضيفاً، أن هناك فعاليات أخرى ستقيمها الحملة من ضمنها اغنية مع عمل فني كبير سيكشف الستار عنه 4 أيام عيد الفطر المبارك، وأيضا حفل غنائي جماهيري سيقام رابع أيام عيد الفطر المبارك الساعة 8 مساء في ساحة خور المكلا، مع إطلاق ألعاب نارية، احتفاءََ بدور وجهود دولة الإمارات واقع ملموس، في جميع القطاعات العسكرية والأمنية والطبية والخدمات والإغاثة، وسيظل علامة فارقة في التاريخ يتذكرها الأجيال جيل بعد جيل.

بدورها عبرت السلطة المحلية بمحافظة حضرموت وفي أكثر من مناسبة عن خالص شكرها وتقديرها لجهود دولة الإمارات العربية المتحدة لوقوفها جنباً الى جنب مع القيادة الحضرمية والمواطن بدرجة أساسية وليعطي بذلك دلالة واضحة لتاريخ دولة الامارات الحافل بالخير والعطاء ووفقاً لوصية مؤسس دولة الإمارات الشيخ زايد آل نهيان طيب الله ثراه، والذي ترك بصمة وذكرى طيبة لدى الشعوب العربية والإسلامية وليمضي أولاده على النهج الذي رسمه لهم لنصرة الشعوب المنكوبة، ليسجل أبناء زايد مواقف بطولية وأسطورية منذ بدء انطلاق عاصفة الحزم وتقديم شهداء وجرحى من خيرة رجالها في سبيل القضاء على المد الايراني عبر ذراعه مليشيات الحوثي الانقلابية .

وشهدت الحملة الشعبية لشكر دولة الإمارات في حضرموت، تفاعلاً في مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك والوتس آب وتويتر، وبعث النشطاء الحضارم رسالة شكر وتقدير للأشقاء بالإمارات العربية المتحدة، والقادة الأبطال الذين لعبوا دورا كبيراً في تدريب وتأهيل ودعم وبناء قوات النخبة الحضرمية للاعداد لمعركة تحرير المكلا عاصمة حضرموت من سيطرة الجماعات الإرهابية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق