ايران تتحدى القرارات الدولية وتتسلم اوراق اعتماد السفير الحوثي لدى طهران

(نخبة حضرموت) الاتحاد


ضربت الحكومة الإيرانية بعرض الحائط، القرارات الدولية الداعمة لـ«الشرعية» اليمنية، واستغلت التطورات الداخلية بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي، في تعزيز ميليشيات الحوثي الانقلابية، عبر تسلم وزير الخارجية محمد جواد ظريف، أوراق اعتماد ما يسمى «سفير» الجماعة لدى طهران إبراهيم محمد الديلمي، الذي كان صدر قرار بتعيينه في 17 أغسطس الماضي «سفيراً فوق العادة ومفوضاً لليمن لدى الجمهورية الإيرانية».

بالتوازي، كشف وزير الخارجية الإيراني أن ثمة تنسيقاً وثيقاً بينه وبين قائد قوة «القدس» التابعة لـ«الحرس الثوري» قاسم سليماني. وقال في حوار مع صحيفة «إيران»: «نعمل جميعاً من أجل مصالح البلاد.. نعمل وسليماني معاً عن كثب منذ أكثر من 20 عاماً، وعلاقتنا مستمرة بصورة مباشرة منذ فترة مفاوضات بون حول أفغانستان، ونحن على تنسيق تام في جميع الأمور». 

وذكر أنه ومنذ توليه حقيبة الخارجية، اتفق مع سليماني على عقد لقاء كل أسبوع على الأقل، حينما يكون كلاهما في طهران، للبحث في أحدث التطورات. واتهم بعض الأشخاص الذين لم يسمهم، باتخاذ خطوات «مناقضة لهذه العلاقة الوثيقة بينه وبين سليماني».


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق