المقدم محمد سالم البوحر يكتب “يوم الشهيد الاماراتي”

(نخبة حضرموت) خاص


انه لمن الفخر والاعتزاز الكبير لنا بالأشقاء في دولة الإمارات العربية الشقيقة أن يكون يوم الثلاثون من نوفمبر المجيد عيد الاستقلال للوطننا ولابناء شعبنا الجنوبي مصادفا ليوم الشهيد الاماراتي ،


نتذكر شهداء دولة الإمارات العربية الشقيقة الذين ضحوا بارواحهم الطاهرة أثناء وقوفهم الى جانبنا بكل بسالة وشجاعة في معركة الكرامة ضد المد الفارسي أثناء غزوه لأرضنا الجنوبية ،


هؤلاء الأبطال الذين ضحو باروحهم الطاهرة هم وجميع الشهداء في التحالف العربي وشهداء الجنوب الابطال أثناء التصدي للخطر الفارسي القادم من الشمال لتبقاء أرضنا الجنوبية عربية اصيلة متصدية لكل عدو يحاول أن يغزوها بوقوف ومساندة لنا من أشقائنا الابطال في دول التحالف العربي ،


ولا ننسى شهداء دولة الإمارات العربية المتحدة الذين ضحو بأنفسهم فداء لنا ولارضنا اثنا مساندتهم لنا قوات النخبة الشبوانية في تطهير محافظة شبوة من العناصر الإرهابية ( تنظيم القاعدة ) وتثبيت الأمن والاستقرار في محافظة شبوة ذالك الانجاز الأمني الكبير الذي تحقق والتمسه ابناء المحافظة بثبيت الأمن والأمان الذي لم تشهده محافظة شبوة منذ عقود،

 بمساندة وبتضحيات من رجال الرجال من الأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة حيث ارتقاء  خمسة شهداء من أشقائنا في دولة الإمارات العربية الشقيقة الى جانب شهدائنا في قوات النخبة الشبوانية لأجل  تثبيت الأمن والاستقرار في أرضنا وطرد العناصر الارهابية من محافظة شبوة ،

الذي تأمر اليوم عليها الإرهابيون من جديد بتحالفهم مع حزب الإصلاح  الاخواني الذي لم يعجبه ذالك الانجاز الأمني الذي تحقق في محافظة شبوة بدعم ومساندة وتضحيات من الأشقاء في  دول التحالف العربي وعلى رأسهم دولة الإمارات العربية المتحدة،


ولكننا سنعود مجددا لتطهير محافظتنا شبوة من العناصر الإرهابية والمخربة ،

 بمساندة أشقائنا الابطال في دول التحالف العربي وتثبيت الأمن والأمان والاستقرار من جديد في ربوع محافظة شبوة قريبا..

الرحمة والمغفرة والخلود لشهدئنا الابطال جميعاً …

المقدم/محمد سالم البوحر


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق