تجمع أبناء الصيعر بالمكلا يصدر بيان تهنئة للشعب الإماراتي بمناسبة العيد الوطني

المكلا (نخبة حضرموت) خاص


أصدر تجمع أبناء الصيعر بالمكلا بيان تهنئه خص بها قيادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وذلك بمناسبة العيد الوطني الاماراتي حيث جاء نص البيان كالآتي:


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الانبياء والمرسلين.

في الثاني من ديسمبر من عام 1971م أعلن الفارس العربي الوحدوي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله ، تأسيس دولة الامارات العربية المتحدة المجيدة، وتحمل قيادتها بحنكة واقتدار منذ ذلك اليوم المبارك. وخلال هذه السنين القصيرة في عمر الشعوب والحضارة ، نقل شعب وارض الامارات من المجتمع البدوي الممزق والفقير والضعيف، الذي يعيش على ارض رملية جرداء قاحلة، الى مجتمع متطور وشعب متماسك موحد وقوي وغني، يمتلك اقتصادا قويا مزدهرا يضاهي الاقتصاديات العالمية القوية،  وتحولت رمال أرضه المجدبة وشواطئه المقفرة الى واحات خضراء وشواطي معمورة جميلة تمتلئ بدفق الحياة وجمالها ،واصبحت جنة من جنان الله في ارضة يتمنى الملايين العيش فيها.

وتأتي هذه المنجزات الضخمة، بعد كفاح وجهود مثابرة قام بها زايد الخير ومعه كل حكام الامارات الاخيار ،تميزت بالحكمة والشجاعة والاقدام وحب العطاء والخير ومواجهة الخطوب والرزايا بصبر وجلد وبعزيمة جبارة لا تكل ولا تمل من أجل ترسيخ وحدة دولته، برؤية اتحادية ندية تكاملية صادقة بين كل الامارات ، لا تلغي خصوصية وحرية وحاكمية كل إمارة وضمن فيدرالية جامعة قل نظيرها في العالم، واصبحت قدوة ملهمة لشعوب العالم.

وفي هذا اليوم الأغر يحق للشعب الاماراتي ان يحتفل بهذا المنجز التاريخي ومعهم كل ابناء حضرموت والجنوب واليمن وكل الشعوب العربية والاسلامية. كيف لا وقد تعمد اسم الإمارات في عقل ووجدان كل واحد منا وامتزجت دماء أبنائة بدماء أبنائنا لدحر المشروع الانقلابي الحوثي الايراني الذي يستهدف تدمير بلادنا وكل دول الخليج والحاقها بالمشروع الصفوي الايراني، المهزوم باذن الله.

ولقد شكلت الامارات شريكا فاعلا للملكة العربية السعودية وبقية دول تحالف دعم الشرعية في عمليات عاصفة الحزم وإعادة الأمل.ولعبت دورا كبيرا فاعلا بالرجال والسلاح لتحرير عدن ولحج وابين وشبوة ومارب والساحل الغربي من الانقلابيين الحوعفاشيين وأسهمت ايضا مع قوات النخبة الحضرمية في تحرير المكلا وساحل حضرموت، من عصابات القاعدة وداعش. وعمدت فور تحرير هذه المناطق الى تطبيع الحياة والخدمات والامن والاغاثة فيها ،وتحملت تكاليف ذلك البالغة أكثر من عشرة مليار دولار بكل سخاء وكان أخرها تجهيزات مطار الريان الانشائية والفنية واللوجستية الذي أفتتح الاسبوع الماضي.

ويؤسفنا ان نسمع الكثير من التخرصات والحملات العدائية ضد إمارات الخير من الاعلام الاصلاحي الاخواني متنكرين لكل جهودهم الخيرة التي قدموها لشعبنا وبلادنا. وهذا يؤكد ان مايعنيهم فقط ، هو ملئ جيوبهم وجيوب حزبهم أما الشعب والوطن ففي أسفل إهتماماتهم.

وبهذه المناسبة الغالية نتقدم بأسمنا وباسم كل قبائل الصاعر المتواجدين في حضرموت باسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام رئيس الدولة الشيخ خليفة ولرئيس الوزراء الشيخ راشد ولولي العهد الشيخ محمد بن زايد ولبقية الحكام، ولحكومة وشعب الإمارات ،سائلين الله أن يعيده عليهم وهم منصورين على عدوهم وفي قوة ومنعة وتطور وإزدهار. كما نتقدم اليهم بالشكر الجزيل وعظيم الامتنان على كل مايقدموه من دعم وإسناد لا حدود له لبلادنا وسلطتها الشرعية بقيادة الرئيس هادي من خلال عاصفتي الحزم والأمل و من اجل إسقاط المشروع الإنقلابي الحوثي المدعوم ايرانيا.

ونجدد أيضا تاييدنا لإتفاقية الرياض، ونعلن وقوفنا الدائم مع السلطة المحلية بقيادة البحسني والدولة الشرعية بقيادة هادي، ومع قوات التحالف حتى دحر هذا المشروع وتحقيق الإنتصار الناجز.


المهندس / لطفي سالم بن سعدون الصيعري
رئيس تجمع أبناء الصاعر بالمكلا.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق