أطلع على تجربة البيوت المحمية بسقطرى .. وزير الزراعة والأسماك يفتتح عدد من المشاريع

سقطرى ( نخبة حضرموت ) إعلام الوزارة

افتتح وزير الزراعة والري والثروة السمكية، اللواء/ سالم السقطري، امس، المشاريع المُنفذه في مكتب الزراعة والري بمحافظ أرخبيل سقطرى، في اطار زيارته الحالية للأطلاع على سير العمل في القطاعات الزراعية والسمكية.

وتحوي المشاريع المنفذة صيانة وتأثيت مكتب الزراعة والري، وبناء سور مزرعة جمعية معنفوة النسوية، بطول الف متر طولي، وبناء خزان مياة لمشتل منطقة قشعيهن، بتمويل من وزارة الزراعة والري والثروة السمكية (صندوق التشجيع الزراعي السمكي).

وزار الوزير/ السقطري، مشاريع البيوت الزراعية المحمية، الممولة من الوزارة الاتحادية الألمانية (BMZ)، وبرنامج الأغذية العالمي (WFP)، وتنفذها منظمة العون الإنساني والتنمية (HAD)، في سقطرى، ضمن أنشطة مشروع سبل العيش متعدد السنوات (MYLP).

وطاف الوزير/السقطري، في البيوت الزراعية المحمية في كل من منطقتي معنوفه وقشعيهن، و استمع من القائمين عليها على أهميتها ومدى جدوتها في زيادة الإنتاج الزراعي، ومقاومتها لتضاريس الجزيرة، خصوصاً في فصل الصيف الذي يشهد فيه الأرخبيل نشاطً للرياح الموسمية التي تتسبب بتوقف الأنشطة الزراعية في المحافظة.

وعبّر الوزير عن سعادته لرؤية هذه التجربة الناجحة للبيوت المحمية في المحافظة، بعد أن كان النشاط الزراعي يتوقف خلال فترة الرياح لمدة أربعة اشهر على مستوى الجزيرة.

وحث وزير الزراعة والري والثروة السمكية، المزارعات على الاستفادة المثلى من تجربة البيوت المحمية في الإنتاج الزراعي على مدار العام، وتعميم هذه التجربة على مستوى المحافظة، لتجاوز الثقافة الخاطئة في استحالة الزراعة في الأرخبيل خلال فترة الرياح.

وأكد الوزير/ السقطري، على ايلا الوزارة جل اهتمامها لتطوير القطاع الزراعي، وسعيها توسيع وتعميم تجربة البيوت المحميه الزراعية، وتشجيع المزارعين لتحقيق نهظة زراعية في الأرخبيل بهدف تعزيز الأمن الغدائي، وتحقيق الإكتفاء الداتي.

رافق الوزير، وكيل المحافظ، المهندس/ رائد الجربيي، ومدير عام مكتب الزراعة والري، صالح بن ماجد، وقائد لواء الحزام الامني العقيد/ محمد أحمد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق