سعيد عبدالله يكتب اليوم في عدن والجنوب لن تكونوا البديل لنجاحكم في هزيمة الانتقالي وكسر حضوره بين مؤيدية وتدمير قوته

(نخبة حضرموت) خاص


الذهاب للانفلات والفوضى في عدن هو الثمرة التي سعى لها إخوان الخميني وإخوان البنا ولكل منهما ادواته ووسائله


الغضب في الجنوب نتيجة تراكمات الجهود الضخمة التي بذلها الطرفان خلال السنوات الماضية بإسم الشرعية وبإسم الانقلاب على الشرعية..


وجود إنقسام جنوبي جنوبي يصل للقتال في شوارع عدن هو غاية المنى لعبيد المرشد

تنمية ومضاعفة وزيادة حدة الانقسام بين شمال المواطنين وجنوب المقاومة لشمال السلطة الإخوانية الإمامية هو ماسعت جماعة الخميني بالاشرعية وجماعة البنا بالشرعية


اربع سنين من الحرب العسكرية والامنية والاعلامية والسياسية والحقوقية والخدماتية..


اربع سنوات من الضغط المتواصل بإسم الشرعية والوحدة واللاشرعية والانقلاب على الشرعية


اربع سنوات ونحن نقول لشرعية الإخوان ان تفجير الانقسامات بين الناس بين المناطق في عدن وتغذية مشاعر الرفض لن يقودكم للسيطرة والعودة لعدن لن يكون البديل للحزام الأمني قوات علي محسن ألوية الحماية ومخالب وانياب الميسري…


لن يكون البديل للإنتقالي مجلس العيسي وانصاف مايو قد تنجحون في هزيمة خصومكم وكسرهم سياسياً وحتى عسكرياً لن لن تكونوا البديل لهم سيكون البديل الفوضى والانفلات وستدفعون انتم اول اثمان حساباتكم الاخوانية الضيقة..


لقد فعلت جماعتكم التي تأتمرون لامرها الدولي ذات الفعل في أكثر من بلاد فماذا كانت النتيجة؟


حسناً سنذكركم..

في مصر كانت حسبتكم تقول ان البديل لنظام حسني مبارك هو مرسي ونظام مكتب الإرشاد..


نجحتم في إسقاط حسني مبارك ونظامه لكن البديل كان شيئاً آخر وذهب مرسي ومكتب الإرشاد كله للسجن ثم غادر مرسي من السجن للدار الآخرة..


في ليبيا نجحتم في إسقاط القذافي ونظامه ولكن البديل لم يكن انتم وإنما الفوضى التي احرقتكم اول مااحرقت ثم جائكم حفتر يتوعدكم بالويل والهلاك والثبور..


وفي اليمن نفسها نجحتم في اسقاط حكم شريككم بغدر وخيانه ورغم انكم في هرم السلطة لم تنجحوا في الاستفراد وجائكم عبدالملك الحوثي..


واليوم في عدن والجنوب لن تكونوا البديل لنجاحكم في هزيمة الانتقالي وكسر حضوره بين مؤيدية وتدمير قوته


سيكون البديل الفوضى والفراغ التي ستدميكم أولاً قبل كل خصومكم..


نعلم انكم اليوم أكثر المستفيدين من نتائج الغضب الذي زرعتموه في عدن نعلم ان تفجر مشاعر الغضب تجاه أبناء المناطق الشمالية هو خبر سار لكم ونعلم انكم تتعاملون معه بصب المزيد من الزيت على نيرانه لايكفي اننا وصلنا هنا تتمنون لو ان عمليات قتل وتصفيات تحدث لشماليين بسطاء

تظنون ان حدوث ذلك سيخدمكم للسيطرة وتقديم أنفسكم بديلاً محترماً..


نعلم كل ذلك ولا نستبعد ان تقوموا بعمليات قذرة كهذه فالغاية عندكم تبرر الوسيلة وقد فعلتم ذلك كثيراً واستخدمتم الدماء لا بل استخدمتم حتى خدمات المياه والكهرباء والمجاري أدوات كسر واذلال..


لكن ومع علمنا وفهمنا باساليبكم نقول لكم لن تكونوا البديل في عدن والجنوب.. أبداً


أيها الجنوبيون احذروا  طيور الظلام..


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق