على الحضارم عدم الانجرار خلف العاطفة التي يتم استغلالها من خلال احداث شرخ بين المواطنين ونخبتهم الحضرمية

المكلا (نخبة حضرموت) المدارة

من يحاولون صب الزيت على النار في أحداث المكلا معروفة اتجاهاتهم وأغراضهم بتقويض وزعزعة أوضاع حضرموت واستقرارها .

كما أن مواقفهم من النخبة الحضرمية لاتخفى على أحد فقد قال عنها وزير خارجية شرعية هادي السابق (مليشيات) ولم يتراجع عن تصريحاته تلك مطلقا برغم احتجاجات الحضارم .

لذلك على الحضارم عدم الانجرار خلف العاطفة التي يتم استغلالها من خلال احداث شرخ بين المواطنين ونخبتهم الحضرمية لينسلّ من بينها الأعداء.

حرب الخدمات معلنة ضد الجنوب وأهله منذ ان أعلنها أيضا وزير خارجية سابق، ومنذ أن تمت إقالة خالد بحاح ومحاربته واتهامه بتأخير تحرير تعز التي لم تتحرر، ولحقتها إقالة اللواء احمد سعيد بن بريك الذي كان يعمل على احداث نقلة نوعية في حضرموت، من خلال توفير جميع متطلبات الحياة حتى انه كان يخطط لاقامة مصفاة نفط حضرمية.

عدونا هو الذي يصر على تأزيم الامور وحرب الخدمات وهو واضح وجلي، وهم جزء من الشرعية الذين يعملون على تأجيج الاوضاع وحرب الخدمات، وتأخير صرف المرتبات، على مستوى عدن والمكلا وكل المحافظات الجنوبية. فعلينا توجيه البوصلة تجاههم والبدء في نقل الاحتجاجات الى الضبة التي لايعرفون لغة دونها، وهناك باخرة تتأهب للدخول اليه، ليهنأ بخيراتنا رواد الفنادق، ونبقى نحن في الظلام وانعدام الخدمات والمرتبات.

https://www.facebook.com/597310023713079/posts/3786530361457680/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق