السلطة المحلية بمديرية المكلا تعقد اجتماعا موسعا لمناقشة الظواهر العشوائية وسبل القضاء عليها

المكلا ( نخبة حضرموت ) إعلام السلطة المحلية بمديرية المكلا  




عقد اليوم بمدينة المكلا اجتماعا موسعا ضم المدير العام لمديرية مدينة المكلا المهندس عوض أحمد بن هامل والمدير العام لمكتب وزارة الاشغال العامة والطرق بساحل حضرموت الدكتور محمد باخلعة واركان المنطقة العسكرية الثانية العميد ركن عويضان سالم عويضان ومستشار محافظ حضرموت الشيخ صالح بن عمر الشرفي.


وفي مستهل الاجتماع أكد المهندس عوض بن هامل على اهمية التعاون بين كافة شرائح المجتمع في المديرية من اجل محاربة الظواهر السلبية وفي مقدمتها البسط على الاراضي والمتنزهات والطرقات العامة والارصفة واماكن مرور المشاة والسيارات، وكذا رمي المخلفات في الاماكن غير المخصصة لها لافتا إلى  ضرورة تفعيل دور الرقابة والتفتيش بمكتب الاشغال العامة.


بدوره أوضح المدير العام لمكتب وزارة الاشغال العامة والطرق بساحل حضرموت الدكتور محمد باخلعة ان المكتب حريص على الحفاظ على المظهر الجمالي لمدينة المكلا وحصر اماكن المخالفات تمهيدا لإزالتها بأسرع وقت ممكن قبل ان تتفاقم المشكلة، وفي هذا السياق أعطى الدكتور باخلعة فترة 15 يوم لمدراء المناطق من اجل حصر تلك المخالفات والرفع بها لمكتب الاشغال العامة بالمديرية، مالم سيتم تشكيل لجنة مشتركة من السلطة المحلية بمديرية المكلا ومكتب الاشغال العامة بالمحافظة والمديرية من اجل حصرها.


بدوره ركز اركان المنطقة العسكرية الثانية العميد ركن عويضان على ضرورة تفعيل الجانب الإعلامي والتوعوي لدى المواطن بتلك المظاهر السلبية والمخلة بالذوق العام.


هذا وقد تم في الاجتماع مناقشة وضع الاشغال العامة بمديرية مدينة المكلا من اجل الارتقاء بها نحو الهدف المؤمل منها إضافة إلى استغلال المواقع الشاغرة في السوق المركزي بشرج باسالم تمهيدا لنقل الباعة والمفترشين لها كما تمت مناقشة محاربة اسواق القات غير المرخصة في منطقة الديس جوار مستشفى البرج وكذا منطقة الشرج وتوقيع الغرامات الرادعة بحق المخالفين من الباعة وكذا متعاطي القات في الأماكن العامة والمنتزهات التي ترتادها الأسر والعوائل.


حضر الاجتماع مدير مكتب الاشغال بمديرية المكلا المهندس خالد بن صالح ومدير المكتب الفني بالأدارة المحلية بالمديرية المهندس صالح العمري ورئيس اللجان المحتمعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق