صحف عربية: صقور الإمارات المخلصون ذخر الوطن وسند الأشقاء

نخبة حضرموت /وكالات:

تحتفي دولة الإمارات بعودة جنودها المشاركين ضمن قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية.
وبحسب صحف عربية صادرة، اليوم الإثنين، فإن الدور الإنساني والتضحيات التي قام بها الجنود الإماراتيين في اليمن، تؤكد أن جنود الإمارات هم سند متواصل للأشقاء وذخراً لوطنهم.

التزام إماراتي

أشارت صحيفة “العرب” في تقرير لها إلى الدور الحيوي الذي لعبته وقامت به دولة الإمارات في اليمن، وهو الدور الذي تجاوز مجرّد المشاركة في منع سقوط البلد بأيدي الميليشيات الحوثية وكلاء إيران، إلى حماية بعض مناطقه من إرهاب تنظيم القاعدة.
ونبهت الصحيفة إلى الدور الإنساني والتنموي الكبير الذي قامت به الإمارات في أكثر المناطق اليمنية فقراً وأشدها تضرراً من الكوارث الطبيعية، وهو ما يؤكّد على عدم تخليها عن تلك المهام والتزامها بالمضي فيها حتى اكتمالها وتحقيق جميع أهدافها وعلى رأسها عودة الاستقرار التام لليمن.
ومن أوضح الإنجازات التي تحسب للجهد الإماراتي في هذا الباب استعادة المكلاّ مركز محافظة حضرموت سنة 2016 من يد تنظيم القاعدة بعد أن تمكّن من السيطرة عليها وشرع في تأسيس “إمارة” محلية على أرضها.
ووفقاً للصحيفة، يمثل الموقف الإماراتي رسالة قويّة بشأن تماسك التحالف العربي في اليمن موجّهة أساساً لكلّ من قطر وتركيا اللتين تشنان حملة إعلامية شعواء على دوره وتسعيان لتفكيكه باستخدام الشق التابع لجماعة الإخوان المسلمين ضمن الشرعية اليمنية.

احتفاء إماراتي

كشفت صحيفة “الشرق الأوسط” أن الجنود الإماراتيين لعبوا دوراً كبيراً في مهام التحالف العربي.
وأشارت في ذات الوقت إلى وجود عدد من القوات التي تعمل على تقديم مساعدات إنسانية، إضافة إلى قوات لمكافحة الإرهاب.
ونقلت الصحيفة عن نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إن “قوات الإمارات المسلحة ستبقى على الدوام الدرع الحامية للبلاد والضمانة الراسخة لعزتها ورفعتها بين الأمم، والقوة التي لا تتردد في الوقوف بكل قوة إلى جانب كل ذي حق في وجه الظلم والعدوان، حفاظاً على راية الإمارات شامخة ببذل وعطاء أبنائها الأبرار وتضحيات صفوة من الرجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، بإيمان لا يتزعزع برسالتهم وعزيمة صلبة للقيام بواجبهم على الوجه الأكمل تجاه وطنهم، الذي لم ولن يترددوا في تقديم الغالي والنفيس دفاعاً عنه وصوناً لمكانته ومكتسباته”.
وأشارت الصحيفة أيضاً إلى تصريحات ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والذي قال: “نفخر ونعتز بأبناء الإمارات المخلصين الذين أثبتوا بطولاتهم وشجاعتهم وعزيمتهم في تنفيذ المهام الوطنية والإنسانية في اليمن”.
كما نقلت الصحيفة عن الشيخ محمد بن زايد قوله إن “أبناء الوطن كما عهدناهم عبروا عن المعدن الأصيل للإنسان الإماراتي والقيم المترسخة التي زرعها المؤسسون الأوائل في هذا الشعب وهذه الأرض في الوقوف إلى جانب الحق والعدل ونصرة المظلوم، ومد يد العون لكل محتاج إلى المساعدة”.

جنود الخير

وأشار الكاتب في صحيفة “الخليج الإماراتية رائد برقاوي إلى الدور المحوري والنبيل الذي لعبه الجنود الإماراتيون في اليمن.
وقال برقاوي: “هم حماة الاتحاد، وجنودنا البواسل الذين يغرسون بذور الخير لتُنبت الأمل في كل مكان، بهذا المعنى يحق لنا جميعاً أن نفخر ونحن نحتفل بأبطال قواتنا المسلحة في مهمتهم الوطنية والإنسانية ضمن التحالف العربي في اليمن”.
وعن قوة الجيش الإماراتي قال: ” قواتنا المسلحة غيرت في مفاهيم الجيوش التقليدية، فضلاً عن تقديم الغالي والنفيس من أجل تراب الإمارات الحبيبة، ومساعدة كل من يحتاج إلى صيانة أمنه وحفظ استقراره، والمسارعة في تقديم يد العون إلى الجميع، انطلاقاً من مبادئ وقيم الآباء المؤسسين للاتحاد، قدم صقور الإمارات إسهاماً جديداً في المنظومة العسكرية يتمثل في إعادة البناء، وإعمار اليمن العزيز”.
وأضاف: “تطورت ملحمة قواتنا حيث لبت نداء الواجب لترسيخ الأمن وتجاوز الصراع بين الأشقاء، وانفتحت مهمتها على الفضاء العالمي الأوسع، وفق نهج القيادة الرشيدة وقناعة راسخة في أن لكل إنسان الحق في الحياة والشعور بالأمن، بغض النظر عن دينه أو عرقه أو أفكاره أو لونه، حيث أدركت الإمارات مبكراً، وفي كل أفعالها، أن البشرية أسرة واحدة، إذا مرض منها فرد، فعلى الجميع الأخذ بيده إلى بر الأمان”.

تضحيات خالدة

وأشارت صحيفة “اليوم الثامن” اليمني إلى الدور الحيوي الذي قامت به الإمارات في اليمن، وهو الدور الذي تجاوز مجرّد المشاركة في منع سقوط البلد بأيدي الميليشيات الحوثية الإرهابية وكلاء إيران، إلى حماية بعض مناطقه من إرهاب تنظيم القاعدة.
ولفت الموقع إلى أن الإمارات لعبت دوراً إنسانياً وتنموياً كبيراً، خاصة في المناطق اليمنية الفقيرة والمتضررة من الكوارث الطبيعية ، وفي ذات الوقت فإن اليمن تؤكّد عدم تخليها عن تلك المهام والتزامها بالمضي فيها حتى اكتمالها وتحقيق جميع أهدافها وعلى رأسها عودة الاستقرار التام لليمن.
وقالت الصحيفة أيضاً: “لعبت القوات الإماراتية دوراً مؤثّراً في حفظ استقرار المناطق المستعادة وذلك بإشرافها على تكوين وتأطير القوات التي أوكلت إليها مهمّة مسك تلك المناطق. ومع تعرّض عدّة مناطق يمنية لتهديد تنظيم القاعدة الذي حاول استغلال الأوضاع الأمنية في البلاد وارتخاء قبضة الدولة لتركيز أقدامه جنوب وشرق اليمن، وقامت الإمارات بدور حاسم في مواجهة العناصر الإرهابية والمساعدة على تشكيل قوات محلية وأحزمة أمنية ومساعدتها ميدانياً ولوجستياً على التصدي للتنظيم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق