الهيئة الإدارية للجمعية الوطنية تقف أمام الوضع البيئي والصحي في الجنوب

عدن ( نخبة حضرموت ) خاص

عقدت الهيئة الإدارية للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأربعاء، اجتماعها الدوري برئاسة الأستاذ عصام عبده علي، نائب رئيس الجمعية الوطنية.

وفي مستهل الاجتماع، ثمن عصام عبده، الجهود الذي تبذلها الأجهزة الأمنية للحفاظ على الأمن والاستقرار داخل العاصمة عدن خصوصاً، والجنوب بشكل عام.

ووقفت الهيئة بعدها، أمام التطورات ذات الصلة بقضية اختطاف المقدم علي عشال الجعدني، مؤكدة أن قضية عشال، هي قضية كل أبناء الجنوب، معلنة في السياق تأييدها المطلق لكل الإجراءات والقرارات الصادرة عن اللجنة الأمنية العُليا أمس الثلاثاء، بشأن القضية والمتورطين فيها.

واستعرضت الهيئة في اجتماعها التقرير المُقدم من لجنة الصحة والبيئة، عن الوضع الصحي والبيئي في الجنوب، حيث استعرض التقرير بالبيانات الإحصائية والأرقام، الوضع الصحي القائم في الجنوب، والتدمير الكبير الذي لحق بهذا القطاع منذ العام 1994م.

وتطرق التقرير إلى الفساد المالي والإداري المستشري في أروقة وزارة الصحة والسكان، وغياب دورها الرقابي التام، على استيراد الأدوية والمستلزمات الطبية، الأمر الذي تسبب بتفاقم مشكلة التهريب، والاحتكار، وبيع الأدوية غير المطابقة للمواصفات، ومنتهية الصلاحية.

وقُدمت خلال الاجتماع، الذي حضره نصر هرهرة مقرر الجمعية، عددا من الملاحظات والرؤى والمقترحات من أعضاء الهيئة الإدارية حول التقرير المقدم من لجنة الصحة والبيئة، لتضمينها في التقرير بصيغته النهائية.

وناقشت الهيئة الإدارية في ختام اجتماعها جملة التطورات المرتبطة بالأوضاع الاقتصادية والخدمية في الجنوب، كما استعرضت محضر اجتماعها السابق وصادقت عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق