قائد اللواء الثاني صاعقه العميد ابو بكيل الحالمي يتفقد الخطوط الاماميه بجبهة الفاخر

الضالع ( نخبة حضرموت ) جمال المحرابي


تفقد صباح اليوم الأحد قائد اللواء الثاني صاعقه العميد ابو بكيل الحالمي قوات اللواء الثاني صاعقه المرابطه في حبيل الكلب بجبهة الفاخر ظمن تشكيلات القواتنا المسلحه الجنوبيه  .

وخلال الزياره للخطوط الاماميه للقوات المسلحه الجنوبيه المرابطه بجبهة الفاخر تحدث قائد اللواء الثاني صاعقه ان قوات اللواء مرابطه تتصدى لمليشيات الحوثي المدعومه من ايران وقال ان قواتنا على تخوم منطقة صبيره جاهزه ومستعده للإنقضاض على العدوا وثابتين بمواقعنا وايادينا على الزناد .

ومن مناطق التماس مع العدوا ومن خطوط النار نرفع اسمى ايات التهاني والتبريكات لقيادتنا ممثله بالرئيس القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي والوفد المرافق له  بمناسبة توقيع اتفاقية الرياض والتي تعد نصرا سياسيا للجنوب ولقضيته حققه قيادتنا الرشيدة كما يحقق الابطال الانتصارات بأرض المعركه فقيادتنا حققت انتصارا سياسيا في المحافل الدوليه استطاعت ان تفك الحصار الذي ضل لسنوات على قضية الجنوب العادله فاليوم قواتنا المسلحه الجنوبيه اياديها على الزناد تصنع الانتصارات المتتاليه وقيادتنا الحكيمه تحاور وتصنع الانتصارات السياسية. 


وتحدث العميد ابوبكيل قائد اللواء الثاني صاعقه نحن هنا بين جنودنا البواسل معنوياتنا عالية وأيادينا ضاغطه على الزناد وقواتنا تحقق انتصارات  متتالية وفي تقدم مستمر  ونحن دوما على أتم الاستعداد لتنفيذ اي مهام قتاليه توكل الينا وقواتنا بأتم الجاهزيه والمعنويه العاليه سواء كان في جبهات الضالع والتي ترابط فيها قواتنا منذ اشهر أو أي  جبهات أخرى إذا تتطلب الأمر فنحن رهن الإشارة ومنتظرين  التوجيهات الصادرة من قيادتنا .

 واضاف العميد ابو بكيل أن  أهدافنا واضحة وضوح الشمس ولدينا قيادة ممثله بالرئيس القائد عيدروس الزبيدي تعي مسؤلياتها وهي اعلم بالشان السياسي وسنكون اينما تكون قيادتنا ولن نبخل  بدمائنا وأرواحنا فداء” للوطن وقد خرجنا من بيوتنا ونحن على يقين نحمل فيه ارواحنا وأكفاننا اننا سنضحي بالغالي والنفيس لاجل الوطن الذي سقط لإجله الألاف من الشهداء 


 رافق القائد خلال الزياره التفقديه للابطال من منتسبي اللواء الثاني صاعقه اركان اللواء وعدد من قيادات اللواء الثاني صاعقه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق