المجلس الانتقالي ينظم حفلاً خطابياً وفنياً بمناسبتي ذكرى إعلان عدن التاريخي وتأسيس المجلس

عدن ( نخبة حضرموت ) خاص

نظم المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم الخميس، حفلا خطابيا وفنيا بمناسبتي الذكرى الخامسة لإعلان عدن التاريخي، وذكرى تأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي.

وفي لحفل، الذي استهل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، والنشيد الوطني الجنوبي، والوقوف دقيقة حداد لقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الجنوب الميامين، ألقى اللواء احمد سعيد بن بريك رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، كلمة في الحفل نقل فيها للحضور تحيّات الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي وتمنياته بهذه المناسبة الغالية بالتوفيق والنجاح وتحقيق الأماني المنشودة.

وأضاف اللواء بن بريك، خلال الحفل الذي حضره الأستاذ فضل الجعدي نائب الأمين العام للأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي، وعدد من أعضاء هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، ووزراء المجلس في حكومة المناصفة، :”أن هذا اليوم التاريخي للاحتفال بالذكرى الخامسة لإعلان عدن التاريخي، وذكرى تأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي، يحمل في طياته كثير من المنعطفات التي كانت حافلة بمواقف صلبة قدم خلالها الجنوبيون قوافل من الشهداء من ميون وحتى المهرة وسقطرى”، مترحماً باسم قيادة المجلس الانتقالي على شهدائنا الذين سقطوا قبل هذه الذكرى الخالدة وبعدها، مؤكداً أن تضحياتهم ستظل نبراساً لتحقيق الهدف السامي لشعب الجنوب.

وأشار اللواء بن بريك إلى أن “هناك الكثير من الإنجازات التي تحققت منذ الأيام والمراحل منذ إعلان عدن التاريخي، وما قبله، وسنحصدها بثبات المجلس الانتقالي وقوة وصلابة قوات النخب، والدعم والإسناد والأحزمة والمقاومة الجنوبية”، لافتا إلى أن الجنوب عانى الأمرين من الحروب ومن العقاب الجماعي والعداء للمجلس بشكل مباشر أو غير مباشر، وأن هناك أصوات، كانت ولازالت تبث سمومها ضد المواقف الوطنية للمجلس الذي يحمل رسالة كبيرة وصادقة يقودها الرئيس القائد الصلب عيدروس الزُبيدي من أجل إيصال سفينة الجنوب لبر الأمان.

وقدم اللواء بن بريك من خلال الحفل، شكر قيادة المجلس لدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ولمجلس التعاون لدول الخليج العربية، على كل ما قدموه من جهود لإنجاز مشاورات الرياض.

وأكد اللواء بن بريك أن مشاورات الرياض جاءت لتحقيق نفس أهداف تنفيذ اتفاق الرياض، مشدداً على ضرورة تنفيذ كل بنود اتفاق الرياض بما فيها توجيه القوات المتواجدة في حضرموت والمهرة للجبهات لتحرير مناطقها في شمال اليمن، مجددا التأكيد على استعداد القوات الجنوبية للوقوف معها بهذا الخصوص.

وبارك اللواء بن بريك في كلمته تشكيل مجلس القيادة الرئاسي، منوها بأن أمامه مسؤولية كبيرة لتخفيف ورفع معاناة شعبنا في جانب الخدمات، مطالباً بإعادة بناء مؤسسات الدولة خاصة العسكرية والأمنية لتقوم بمهامها، خاصة في مكافحة الإرهاب، داعياً لمواجهة الظواهر السيئة والدخيلة على المجتمع الجنوبي.

واختتم اللواء بن بريك كلمته بالتأكيد على الثقة في قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، وأهمية محافظة القوات الجنوبية على يقظتها لمواجهة الإرهاب والقوى المناوئة للجنوب التي تسعى لزعزعة أمنه واستقراره.

وتخلل الحفل، الذي حضره أيضا، عدد من القيادات الأمنية والعسكرية والهيئات التنفيذية للمجلس في المحافظات والهيئات العليا للمجلس والمسؤولين الحكوميين والشخصيات الوطنية والمجتمعية، عدد من الفقرات الفنية والثقافية، كما تم عرض فيلم وثائقي، استعرض مسيرة المجلس الانتقالي منذ تأسيسه من إنتاج الدائرة الإعلامية في الأمانة العامة وقناة عدن المستقلة، نال استحسان الحاضرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق