كاتب اماراتي: احداث عدن كشفت خيانة مسؤولين كبار بالشرعية وتواطؤهم مع الحوثي وحلفائه

(نخبة حضرموت) بوابة العين


قال الدكتور علي راشد النعيمي رئيس تحرير “العين الإخبارية”، إن أحداث عدن الأخيرة أثبتت صلابة التحالف العربي وحرصه على المصالح الوطنية للشعب اليمني.


وأضاف في تغريدات له على تويتر أن “التحالف العربي بقيادة السعودية التزم بدعم اليمن ببعده الوطني والعروبي وقام بمسؤولياته نحو الشرعية اليمنية والشعب اليمني على أكمل وجه وقاد معركة اليمن الوطن عسكريا وسياسيا وإنسانيا وسخر كل إمكانياته لمواجهة مليشيا الحوثي الإيرانية”. 


وتابع الدكتور علي راشد النعيمي: “خاض جنود التحالف العربي من السعوديين والإماراتيين والسودانيين أشرس المعارك للدفاع عن الشعب اليمني وقاموا بتسليح كل من تقدم للتصدي لمليشيا الحوثي الإيرانية من جميع أطياف الشعب اليمني سواء من جيش الشرعية أو من القبائل أو التجمعات الوطنية”.


وأكمل: “تم دعم الشرعية بكل ما تطلبه للقضاء على الانقلاب الحوثي من تسليح عشرات الألوف من جيش الشرعية وتوفير الدعم السياسي إقليميا ودوليا ومثلت قضية اليمن الأولوية القصوى للدبلوماسية السعودية وكل ذلك لتمكين الشعب اليمني من صناعة وطن آمن ومزدهر”.


واستطرد قائلا: “لكن أحداث عدن الأخيرة أفرزت واقعا مختلفا يتطلب التعامل معه من أجل المصلحة الوطنية العليا للشعب اليمني وبالذات من جهة الشرعية اليمنية التي ثبت أنها مخترقة من خونة لليمن وأعداء متربصين بالتحالف العربي وهم من قاموا بإطلاق الاتهامات والإساءات ضده”.


وأشار إلى أن أحداث عدن أكدت صلابة التحالف العربي وحرصه على المصالح الوطنية العليا للشعب اليمني.


واستدرك الدكتور علي راشد النعيمي أن تلك الأحداث “كشفت خيانة بعض كبار المسؤولين في الشرعية للقضية اليمنية وتواطؤهم مع الحوثي وحلفائه من مرتزقة النظام القطري ولذلك على الحكومة الشرعية تنقية صفوفها من هؤلاء الخونة”.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق