مقال لـ: عبدالقادر القاضي حقيقة الصراع

(نخبة حضرموت) خاص

سيبك الان من قصة الشرعية والكلام المنمق والبرتوكلات والتقاط الصور وعناوين نشرة الاخبار ،، خلي هذي الامور كلها على جنب الان فجميع تلك الامور زائفة كاذبة خاطئة ،، فالوضع وحقيقة الصراع الدائر ليس كما يصفونه في عناوين نشرة اخبار التاسعة ،،

الوضع الحقيقي والتوصيف الادق للصراع الدائر هو صراع بين المجلس الانتقالي الجنوبي الذي اصبح قوة على الأرض بطبيعة الحال وطبيعة المرحلة ومن خلفه السواد الأعظم من الشعب في الجنوب من جهة ،، وبين حزب الإصلاح اخونج اليمن وهو حزب شمالي المنشىء زيدي القيادة من جهة أخرى .

ولو سألتني عن الشرعية اين موقعها في هذا الصراع… !! فالإجابة ستكون بأن الشرعية منذ سنوات خلت باتت في جيب الإصلاح وهذه حقيقة وااااضحة وضوح الشمس ولا تتناطح فيها عنزتان.

لتصبح الشرعية كمؤسسة في حقيقة الأمر شرعية تمثل حزب الإصلاح فقط وتعبر عن رؤيته وهي لسان حاله تنطق بما يريد وتنفذ كل ما ياتيها من اوامر من مشائخ وقيادات هذا الحزب الانتهازي ،،

لم تعد في حقيقة الأمر شرعية كما كنا نتمناها ان تكون شرعية للناس اجمعين بل استطاع الإخوان المتأسلمين ابتلاعها وتجيير كل افعالها كمؤسسة تغلغلوا في كل مفاصلها،، لتصبح شرعية تابعة لهم لا متبوعة منهم .

كنا متحفظين ،،وكنا صامتين .. وكنا نقول لعل وعسى الامور تصحح ،، لكن طالما والامور اتخذت هذا المنحنى ووصل الحال بالناس إلى الدرك الأسفل من الحياة الآدمية بسبب فساد الحكومة واطماع وانانية حزب الإصلاح وزبانيته وخدام المعبد الاحمر ،،

كان لابد من إزالة المساحيق التجميلية عن ما يدور وان نكتب بكل تجرد لتتبين حقيقة الصراع الدائر على الجنوب الذي يراد اختطافة مرة أخرى ليربط من رقبته في باب اليمن كما تربط النعاج ،، لالف عام اخرى مما تعدون .

هذه حقيقة الصراع بكل واقعية وتجرد ،، ولك ان تختار اين ستقف ومع من ستقف واي جانب ستختار ،، وطنك الجنوب ، ام حزب الزيود .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق