كتلة حلف وجامع حضرموت تدين التفجيرات والقتل والاختطافات بوادي حضرموت وتحمل السلطة المحلية والمنطقة العسكرية الاولى المسؤوليه الكامله

سيئون (نخبة حضرموت) خاص

دانت كتلة حلف وجامع حضرموت من أجل حضرموت والجنوب في بيان لها عملية الاختطاف الآثمة التي تعرض لها المواطن المسالم ، المهتم بشؤون الأسرة ، الداعية السيد طاهر حسين العطاس ، من أمام منزله بمدينة تريم

نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

تدين كتلة حلف وجامع حضرموت من أجل حضرموت والجنوب التفجير الذي استهدف سياره وراح ضحيته ثلاثة ضباط حسب بيان وزارة الداخلية في مدينة سيئون مساء أمس

ان هذا الاعمال الارهابية مدانه ومنافية لكل القيم والشرائع السماوية، و يستدعي من السلطة المحلية ووجهاء وشخصيات الوادي توحيد الصف ومضاعفة جهودهم في الضغط على السعودية وشرعية هادي المقيمة في فنادق الرياض لتسليم الوادي لقوات النخبة الحضرميه وسحب قوات المنطقه العسكريه الاولى من أجل أن تقوم بدورها في جبهات القتال مع مليشيات الحوثي فوجودهم في وادي حضرموت لافائده منه غير مزيدا من سفك الدماء وإزهاق الأرواح لأبناء الوادي

وتتقدم الهيئة التنفيذية للكتلة بالتعازي والمواساة لأسر الضحايا في حادث التفجير والقتل الذي كان آخرها مقتل شاب من آل كثيري في مديرية شبام سائلًين المولى عز وجل لهم بالرحمة والمغفرة وأن يتقبلهم في الشهداء ويشفي الجرحى..

كما تابعت الهيئة التنفيذية للكتلة حادثة الاختطاف التي تعرض لها الداعية طاهر حسين العطاس، من أمام منزله فجر اليوم الثلاثاء في مدينة تريم، واقتياده إلى جهة مجهولة وإذ نحمل المنطقة العسكرية الاولى المسؤولية الكاملة عن حياة المختطف العطاس

وفي الوقت الذين تدين تنفيذية الكتله هذا الاعتداء الجبان فإننا ندعو الأجهزة الأمنية في الوادي والصحراء بالقيام بمسؤولياتها في ملاحقة الخاطفين والكشف عن هوياتهم وتحرير الداعية العطاس من قبضتهم وعودته سالما إلى أهله وأطفاله.

صادر عن

الهيئة التنفيذية للكتلة حلف وجامع حضرموت من أجل حضرموت والجنوب

الثلاثاء 12 أكتوبر 2021م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق