مهرجان جماهيري حاشد تشهده زنجبار أبين تأييداً للهبة الحضرمية الثانية ومباركة لانتصارات العمالقة الجنوبية

ابين ( نخبة حضرموت ) خاص

شهدت مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين، اليوم الخميس، مهرجان جماهيريا حاشدا، تأييداً ودعماً للهبة الحضرمية الثانية لتحقيق اهدافها ومباركة لإنتصارات الوية العمالقة الجنوبية.

وفي المهرجان الذي شارك فيه العميد طيار ناصر السعدي، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اللواء فضل باعش، قائد القوات الخاصة أبين – عدن – لحج – الضالع، والعميد عبد اللطيف السيد قائد الحزام الأمني والتدخل السريع في المحافظة، والعميد علي ناصر المعكر قائد اللواء الرابع مشاة، ألقى محمد احمد الشقي، رئيس تنفيذية انتقالي أبين، كلمة نقل في مستهلها لجموع الحاضرين تحايا الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، وحيا من خلالها الحاضرين مقدماً شكره للحشود التي لبت هذه الدعوة التي دعا لها المجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة أبين، احتفاء بتحرير مديريات شبوة من عناصر المليشيات الحوثية الإرهابية بتضحيات وشجاعة وإقدام رجال ألوية العمالقة الجنوبية وأبطال المقاومة الجنوبية من أبناء شبوة، وتأتي كذلك تأييداً للهبة الشعبية الحضرمية التي انطلقت لاستعادة الحقوق المشروعة ورفض الظلم والنهب لثروات حضرموت.

وقال الشقي في كلمته :”لقد تناغمت الهبة الشعبية الحضرمية مع تحرير شبوة بصناديد واسود العمالقة الجنوبية تحت راية الوطن الجنوبي المنتصر دومآ، محدثة تحولاً مشهوداً في موازين القوى على الأرض مما يعزز المسار السياسي والدبلوماسي للقضية الجنوبية”، مشيراً إلى أن مسيرة التحرير التي انطلقت من العاصمة عدن عام 2015 بدعم أشقائنا في التحالف العربي قد مضت إلى الأمام ولن تتراجع ابدا.

وأضاف الشقي :”إن الفرحة سوف تكتمل بتحرير مكيراس الشماء الأبية وعودتها إلى حضن أبين، وهذا يتطلب من الجميع رص الصفوف ومؤازرة رجال المقاومة الجنوبية وأهلنا في مكيراس الشامخة، ونؤكد إننا سنعمل جاهدين ومجتهدين وباخلاص مبين لتطهير أبين وكل الجنوب من القوى الإرهابية والداعمة للإرهاب التي باتت معروفة لنا وللعالم وغير خافية على أحد” .

وبالإضافة إلى كلمة الشقي، ألقيت في المهرجان الجماهيري، الذي حضره أيضاً عدد من أعضاء الجمعية الوطنية والشخصيات المجتمعية والقيادات الامنية والعسكرية البارزة، عدد من الكلمات لمنظمات المجتمع المدني والمنسقيات والشخصيات المجتمعية في محافظة أبين، والتي أشادت بالانتصارات السياسية والدبلوماسية التي حققتها قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي ممثلة بالرئيس القائد عيدروس الزبيدي في المحافل الدولية، معبرة في محتواها عن تضامنها وتأييدها للهبة الشعبية الحضرمية الثانية، ومباركة للانتصارات العسكرية التي سطرتها قوات العمالقة الجنوبية في محافظة شبوة.

كما ألقيت عدد من القصائد الشعرية والعروض الشعبية البهيجة التي رفعت فيها رايات الجنوب، وهتفت فيها الجماهير بالشعارات الوطنية الجنوبية.

وفي الختام، صدر عن المهرجان بيان سياسي هام عبر عن رسائل ورأي المشاركين فيه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق