اخوان اليمن والاعلام.. عداء متصاعد يهدد حياة الصحافيين

خاص/نخبة_حضرموت

صعَّدت الميليشيات الاخوانية المسيطرة على مناطق عديدة في اليمن، من انتهاكاتها وجرائمها بحق الإعلاميين والصحافيين ووسائل الإعلام المختلفة في تعز وبقية المدن القابعة تحت سيطرتها، حتى بات كثير من اليمنيين يقول إن تنظيم “اخوان اليمن” يجب انه يصنف بانه اشهر مرتكب لانتهاكات الحريات الإعلامية. وتحدثت تقارير محلية عن جملة من الجرائم والانتهاكات، مارستها تنظيم “اخوان اليمن” المدعوم من (قطر،تركيا،ايران) ضد إعلاميين وصحافيين وناشطين، وكذا وسائل إعلام محلية. وتنوعت الانتهاكات ما بين القتل والإصابة، والاعتقال، والاعتداء، والإخفاء القسري، والمنع من مزاولة العمل والتصوير، والتهديد بالأذى والعنف والتعذيب، وإحالة للمحاكمات ومصادرة الممتلكات وسجلت تقارير عدة انتهاكات عدة ضد الحريات الإعلامية في اليمن خلال العام الماضي، منها القتل والاخفاء في سجون تعز ومأرب السرية، كما تعددت بقية الانتهاكات بين الإصابة والاختطاف والاعتداء واستهداف المؤسسات الإعلامية وغيرها. وتأتي الانتهاكات الاخوانية في ظل ظروف وبيئة خطرة وعدائية تعيشها حرية الرأي والتعبير في اليمن، تُنتهج من خلالها سياسة العنف والقمع الممنهجين تجاه الصحافة والصحافيين ووثقت المئات من حالات الانتهاك التي ارتكبت بحق صحافيين. حيث ان مرتكبي تلك الانتهاكات أظهروا خصومة شديدة تجاه الحريات الصحافية، وانتهجوا سياسة تنكيل وتخوين تجاه كل صاحب رأي ومناوئ لها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق