مقال لـ: سعيد عبدالله الوحدة شكل خارجي يحشدون به الناس وقود لحروب الإستئصال والإخضاع

(نخبة حضرموت) خاص


كل منصات الإخوان تشن حملة منظمة على طارق عفاش لانه فقط قال هذا مش وقت مناسب للحرب على الانتقالي في عدن


عمليا طارق عفاش تربى في بيت شعاره وعقيدته الوحدة او الموت لو كانوا وحديين ويقاتلون من أجل الوحدة او الموت فعلاً فطارق عفاش أقرب لهم من الانتقالي


وهو لم يقل أبداً كلمة تدعم الانتقالي رغم ان الانتقالي دعمه ولولا وقوف الانتقالي معه حتى وصل للحديدة هو لم يذكر كلمة انتقالي يوماً.


موقف طارق عفاش من الوحدة هو نفس موقفهم بالضبط لكنهم يهاجمونه ويتوعدونه بالاجتثاث بعد اجتثاث الانتقالي  ويشيعون انه يقاتل مع الانتقالي.


كل شي يفعلونه وكل موقف يقفونه من الآخر مبني على إخضاعه للتنظيم إما ان تبايع المرشد او انت ملعون موعود بالاجتثاث والإستئصال.


الوحدة شعار براق الوطنية والسيادة كذلك شكل خارجي يحشدون به الناس وقود لحروب الإستئصال والإخضاع.


لو كان طارق أقرب للإنتقالي منهم فعلاً لتشكلت جبهه شمالية جنوبية تدفن هذا التنظيم الانفصالي المتوحش.


توحش يخلق خصوم ويبعث حروب لاتنتهي.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق