لاعب نادي الاتحاد السعودي هارون كمارا يحصل على الجنسية السعودية بعيداً عن كرة القدم هذا الشخص قصته مؤلمة جداً

جدة (نخبة حضرموت) خاص

قصة كفاح

1 هارون كمارا قصة لها فصول مثيرة

2 وبعد هذا الحادث الأليم عاد هارون للرياض يحمل معه الالام وحسرة فقدان والديه- رحمهم الله ليعيش بجانب زوجة والده التي تولت تربيته مع أولادها وهي (كفيفة)، وكان هارون في تلك الأيام شابا صغيرا ولكن حب كرة القدم لديه كان واضحا بالإضافة إلى موهبته الكروية المميزة ولكن النظام انذاك لم يكن يسمح له باللعب للأندية السعودية غير أن النظام تغير وبات من حق اللاعب المواليد اللعب في دوري الدرجة الأولى، حينها كان هارون كمارا قد عاد لغينيا وهي المرة الأولى التي يخرج فيها خارج المملكة

3 وذلك بسبب حملة التصحيح التي كانت في السعودية حيث ذهب كمارا لفينيا، وعاني هناك حيث إنه ابن المملكة، ولا يتكلم إلا باللغة العربية وعاش فترة عصيبة، وعندما أقر نظام المواليد في دوري الدرجة الأولى بالسعودية علم رئيس نادي الرياض آنذاك عبدالرحمن الروكان عن موهبة اللاعب عبر أحد العاملين في النادي وهو السوداني وليد إبراهيم حينها قام الروكان بإحضار هارون من غينيا وتكفل بمصاريفه وأدخله في تدريبات الرياض غير أن الأمور لم تكن جيدة لهارون حيث إن المدرب التونسي للفريق لم يقتنع بإمكانات اللاعب ولم يقف الرياض في طريق هارون الذي ذهب للفيصلي وعاش في حرمة وتدرب مع العنابي لينتقل

فهو من دولة غينيا ومن مواليد المملكة العربية السعودية وتحديدا مدينة الرياض في أحيائها الجنوبية ولم يسافر إلى غينيا حيث إنه لا يتكلم سوى اللغة العربية هارون عاش حياة متقلبة الفصول وله معاناة، وكما يقال فالإبداع يأتي من رحم المعاناة حيث فقد هذا الشاب اليافع آنذاك والديه في حادث سيارة وهم في طريق العودة من مكة المكرمة بعد أن أدوا مناسك العمرة وكان هارون معهم في نفس السيارة ولكن العناية الإلهية أنقذت حياة هذا الشاب

ان

بعد ذلك للقادسية

4 ” وهناك لم يتوان أهالي الخبر في احتضان موهبته وتسجيله في صفوف الفريق، وسرعان ما بدأت بوادر موهبته تظهر فبات محط الأنظار وانضم للمنتخب السعودي الأول في أحد المعسكرات قبل مونديال روسيا

5 واصبح لاعب مهم في نادي القادسيه قبل أن ينتقل لأكبر نادي في آسيا نادي الاتحاد ومن المتوقع أن يكون في المستقبل هو أفضل مهاجمي نادي الاتحاد والمنتخب السعودي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق