انتقالي مودية ينظم حفلا جماهيريا بمناسبة الذكرى الـ18 ليوم التصالح والتسامح الجنوبي

ابين ( نخبة حضرموت ) خاص

نظمت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية مودية بمحافظة أبين، اليوم الإثنين، مسيرة جماهيرية حاشدة ومهرجانا خطابيا، احتفاء بالذكرى ال18 ليوم التصالح والتسامح الجنوبي، بمشاركة العديد من الشخصيات الاجتماعية والقيادات العسكرية من أبناء المنطقة الوسطى.

وفي المهرجان الذي أقيم برعاية الرئيس القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، وتحت شعار “الجنوب لكل أبنائه وبكل أبنائه”، بمشاركة الهيئات التنفيذية لانتقالي مديريات المنطقة الوسطى، وبحضور مدير عام مديرية مودية الشيخ سمير الحبيد، ألقى الأستاذ حسين دحه رئيس الهيئة التنفيذية لانتقالي مودية، كلمة حيا من خلالها الحاضرون جميعا، مؤكدا أن سر النجاح يكمن في قوة تماسكنا ووحدة صفنا ووحدة شعب الجنوب، مشيرا أن مبدأ التصالح والتسامح أصبح واقعا ملموسا نعيشه ونتعايش معه والذي أثبت ذلك في تلاحم أبناء شعب الجنوب صفا واحدا في حرب 2015م.

وألقى الشيخ صالح الصاد رئيس تنفيذية انتقالي لودر ، كلمة أكد فيها على أن التصالح والتسامح الجنوبي سيظل النهج الأصيل والمستمر التي ينير طريقنا ومبدأ سامي نبيل حاضرا بقوة قولا وفعلا.

وفي الحفل ألقيت العديد من الكلمات، أشادت بالإنجازات السياسية والتنظيمية التي حققتها القيادة السياسية للمجلس الانتقالي الجنوبي ممثلة بالرئيس القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، ومنها اللقاء التأسيسي الأول لمجلس العموم، والذي عقد الشهر الماضي.

وتخلل الحفل إلقاء القصائد الشعرية الوطنية الجنوبية المعبرة عن أهمية ذكرى التصالح والتسامح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق