ترحيب سعودي بإجراءات سلطنة عمان بتضييق الخناق على “خلية مسقط” المعادية للتحالف

(نخبة حضرموت) متابعات

حظي قرار السلطات العمانية بشأن الناشطين والإعلاميين اليمنيين، المحسوبين على جماعة الإخوان، والذي طالبتهم فيه بالتوقف عن ممارسة الأنشطة الإعلامية المعادية للتحالف من أراضيها أو مغادرة البلاد بترحيب سعودي واسع خاصة وانه يكشف عن تحول لافت في سياسة السلطنة تجاة الملف اليمني.

وفي هذا الصدد قال الصحفي السعودي ورئيس تحرير صحيفة (العروبة اليوم) سامي عثمان :جلالة سلطان عمان المعظم هيثم بن طارق يسقط خلية مسقط التي تديرها الاستخبارات القطرية والتركية وخونة من اخوان اليمن لمهاجمة السعودية والامارات ومصر والبحرين!والتي كانت تنتج برامج تلفزيونية مفبركة من داخل اليمن لتشويه التحالف بالتعاون مع داخل المحافظات المحررة.

وتابع قائلا:القرارات الشجاعة التي اصدرها جلالة سلطان عمان المعظم هيثم بن طارق فيما يتعلق بانهاء خلية مسقط التي نشرت الارهاب الاعلامي الاخواني والتحريض ضد دول التحالف جاءات في الوقت الذي يحاول ( الحمارين) وخليفة الشواذ اردوغان افشال اتفاق الرياض واقتراب تشكيل حكومة جديدة.

من جانبه وصف المحلل السياسي السعودي خالد الزعتر الاجراءات التي اتخذتها سلطنة عمان بانها تطور لافت في الرؤية السياسية العمانية تجاه ملف اليمن كما انها تعد بمثابة صفعة لـ قطر التي تعتمد على هذه الأصوات وتسوق لها لتشويه دور التحالف العربي في اليمن .

واضاف:السياسة الخارجية لـ سلطنة عمان تتجه نحو التغيير في عدد من الملفات أهمها ملف اليمن حيث تتجه إلى كسر سياسة الحياد السلبي وتبني موقفاً سياسياً جديداً والبداية بوقف نشاط الإعلام الإخواني المهاجم للتحالف العربي من أراضيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق