إدارة الفكر والإرشاد بانتقالي سقطرى تقيم ندوة حول “توحيد الخطابة ونشر ثقافة الوسطية ونبذ التطرف والإرهاب”

سقطرى (نخبة حضرموت) خاص


أقامت إدارة الفكر والإرشاد، صباح اليوم الثلاثاء، ندوة حول”دور الخطباء في توحيد الخطابة ونشر ثقافة الوسطية والاعتدال ونبذ التطرف والإرهاب”.

وفي افتتاح الندوة ألقى مدير إدارة الفكر والإرشاد بانتقالي سقطرى، صالح سعيد بن ماجد، رحب فيها بنائب رئيس القيادة المحلية، ناظم مبارك علي، وبالمشاركين من مداراء المدارس وخطباء وأئمة المساجد.

وأكد بن ماجد في كلمته على أهمية توعية المجتمع وتوجيهه نحو نشر الفكر والثقافة الوسطية والاعتدال، مشددا على ضرورة توحيد الخطابة ونشر ثقافة الوسطية والآعتدال ونبذ التطرف والإرهاب.

ونوّه بن ماجد بأن توعية المجتمع من تلك الآفة، أصبح أمرا ضروريا، وأن الخطباء وأئمة المساجد ومدراء المدارس يحملون على عاتقهم أمانة تلك الأجيال في الوعظ وإرشاد المجتمع من تلك الجماعات.

وبعد ذلك ألقى ناظم مبارك علي، نائب رئيس انتقالي سقطرى، أكد من خلالها استعداد القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالمحافظة، للوقوف ودعم الخطباء وأئمة المساجد ومدارء المدارس حسب الامكانيات المتاحة.

ولفت ناظم إلى أن إدارة الفكر والإرشاد، ستهتم بالجوانب التربوية والتوعوية والفكرية والإرشادية والتوجيهية ومكافحة تلك الآفات المجتمعية، وستعمل على تعريف المجتمع وتوعيته من مخاطر الإرهاب والتطرف.  

وبدورهم قدم المشاركون ، عدداً من المداخلات  الهامة والخاصة في توعية المجتمع من مخاطر وأضرار تلك الأفــات التي تشق النسيج المجتمع السقطري،كما قدموا جملة من المقترحات حول الأنشطة الممكن أن تقيمها إدارة الفكر والإرشاد مستقبلاً في هذا الشأن.  

وخرجت الندوة بعدد من التوصيات الهادفة إلى تعزيز العمل الدعوي والتربوي وتطوير أداء إدارة الفكر والإرشاد في المحافظة.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق