بلادنا تشارك في إجتماع مجلس وزراء النقل العرب بدورتها (34) بالقاهرة

القاهرة (نخبة حضرموت) إعلام الوزارة:

شاركت بلادنا اليوم أعمال الدورة (34) لمجلس وزراء النقل العرب،الذي عقد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة، بوفد ترأسه معالي وزير النقل الدكتور عبدالسلام صالح حُميد، وبمشاركة وزراء النقل العرب أو من يمثلهم و رؤساء الوفود وبحضور الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاقتصادية بالجامعة العربية السفير كمال حسن علي.

والقى وزير النقل حُميد في الإجتماع كلمة اليمن شكر فيها معالي السيد أحمد أبو الغيظ الأمين العام لجامعة الدول العربية لدعمه المتواصل لمجلس وزراء النقل العرب وإلى موظفي الأمانة العامة على الاعداد والترتيب والتنظيم والمتابعة للاجتماع المنعقد اليوم في دورته 34 بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

وأكد الوزير حُميد على أن النقل بمختلف قطاعاته يحتل في عالم اليوم مركزا محوريا في أجندة و اهتمامات دول العالم لما لهذا القطاع الحيوي من تأثير مباشر على قضايا التنمية الأقتصادية والاجتماعية ومستوى تقدم ورفاهية الشعوب الذي يتطلب تظافر الجهود في حكومة بلداننا ومجلس وزراء النقل العرب لتعزيز العلاقات والمصالح المشتركة والمشاريع البينة في قطاعات النقل المختلفة برا وبحرا وجوا.

وأضاف وزير النقل حُميد ان المسار الذي حافظ عليه مجلس وزراء النقل العرب خلال العقود الماضية عبر التفاهمات والاتفاقيات والمرجعيات تسمح لنا البناء عليها لمتطلبات المرحلة الراهنة والمستقبل عبر تطويرها وتحديثها ودمجها ضمن هياكل واليات عبر التعاون المشترك بيننا وعزمنا الحاسم لاعتماد رؤية جديدة تواكب تطورات العصر وتوحد الجهود وتمنع العراقيل والمخاطر والتهديدات التي تتعرض لها قطاعات النقل في السنوات الأخيرة وابرزها جاءحة الكورونا _كوفيد 19 والصراعات والحروب والتهديدات الامنية لممرات الملاحة الإقليمية والدولية.

ورحب وزير النقل بمقترح وزراة النقل في جمهورية مصر العربية الخاص بإنشاء منصة الكترونية عربية شاملة للنقل الطرقي والسكري والبحري ومتعدد الوسائط بهدف تسهيل نقل التجارة بين الدول العربية،كما وجه الوزير دعوة الحكومة اليمنية لمجلس الأمن الدولي التدخل العاجل لسماح الحوثيين للفريق الفني التابع للأمم المتحدة بالوصول إلى سفينة صافر الراسية قبالة ميناء رأس عيسى منذ العام ٢٠١٥م في محافظة الحديدة منعا لحدوث كارثة بيئية واقتصادية وشيكة جراء انفجارها،موجها دعوة لمجلس وزراء النقل العرب لتبني دعوة المجتمع الدولي لمنع حدوث تلك الكارثة التي سيكون لها أثرها سلبا على جوانب عديدة.

واستعرض الوزير حُميد في الإجتماع جملة الصعوبات التي يتعرض له قطاع النقل في اليمن والتحديات التي افرزتها الحرب التي شنتها المليشيات الحوثية الانقلابية منذ سبع سنوات ومازالت قائمة من استهداف للبنية التحتية لقطاعات النقل المختلفة من الطرقات البرية والمطارات والموانىء ما أضعف قدرتها وكفاءتها على أداء خدماتها سواء المتعلقة بالنشاط الملاحي التجاري او الإغاثية الإنسانية.. مثمنا دور وجهود التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لليمن في مختلف المجالات السياسة والعسكرية والاقتصادية منذ انطلاق عاصفة الحزم العام ٢٠١٥م.

وأشار الوزير حُميد إلى أن الحكومة اليمنية تتمسك بخيار السلام وإيقاف الحرب ومواجهة تحديات الوضع الإنساني الخطير ومعاناة الشعب اليمني، موجها دعوة للدول المانحة للايفاء بالتزاماتها وتعهداتها لدعم الحكومة اليمنية من تحقيق استقرار سعر الصرف للعملة المحلية أمام العملات الأجنبية و وقف التدهور الخطير.

ويتضمن مشروع جدول أعمال الدورة عددًا من الموضوعات منها، دعم الاقتصاد الفلسطيني، وتقرير الاجتماع الأول للجنة الفنية المشرفة على تنفيذ الاتفاقية العربية لتنظيم نقل الركاب على الطرق بين الدول العربية وعبرها ومقترح لإنشاء منصة إلكترونية عربية شاملة للنقل, بهدف الإسهام في تسهيل نقل التجارة بين الدول العربية، إلى جانب تحديث دراسة توحيد مواصفات الأبعاد والأوزان المحورية للشاحنات العاملة بين الدول العربية والمقدمة من الاتحاد العربي للنقل البري.

كما يتضمن مشروع جدول الأعمال مناقشة الصيغة النهائية للمسودة السادسة لمشروع اتفاقية تنظيم النقل البحري للركاب والبضائع بين الدول العربية للنظر في اعتمادها من قبل المجلس، ودراسة استرشادية بشأن مقترح لإقامة التجمعات البحرية الوطنية في الدول العربية، وبحث سبل تمويل دراسة الجدوى الشاملة لمشروع إنشاء آلية عربية وقاعدة بيانات لدعم مجال صناعة إصلاح وبناء السفن في الدول العربية، إلى جانب مناقشة الاتجاهات الحديثة في تطبيقات الذكاء الاصطناعي (AI) في قطاعات النقل واللوجيستيات ومستقبلها في المنطقة العربية، والدور الرائد للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في هذا المجال.

كما يناقش المجلس تحت بند ما يستجد من أعمال بنداً بعنوان “أمن الملاحة وإمدادات الطاقة في منطقة الخليج العربي”، حيث أعد المكتب التنفيذي توصية في هذا الشأن ورفعها للمجلس للنظر في إقرارها.

يذكر ان أعمال الدورة (34) لمجلس وزراء النقل العرب، بدأت اليوم برئاسة المهندس وجيه عزايزه وزير النقل بالمملكة الأردنية الهاشمية خلفا لنظيره وزير النقل اليمني الدكتور عبدالسلام حُميد، كما أن أعمال الدورة الحالية شهدت انتخاب أعضاء المكتب التنفيذي لمجلس وزراء النقل العرب لفترة عامين جديدين والتي انتخبت فيه الجمهورية اليمنية والمملكة الأردنية الهاشمية وبذلك يصبح قوام المكتب التنفيذي مكون من 8 دول هي :
جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية والجزائر والسودان وتونس واليمن والعراق وتونس للفترة من ( اكتوبر 2021 -اكتوبر 2023 م ) ويمثل المكتب التنفيذي الجهاز الفني لمجلس وزراء النقل العرب، حيث أن ترشيح اليمن لعضوية المكتب التنفيذي يمثل مكسب وموقف داعم من قبل الدول العربية لليمن في هذه الظروف المعقدة التي تعيشها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق