سياسيون جنوبيون : لقاء الرئيس الزبيدي بالسفير المصري يحمل ابعاد استراتيجية

(نخبة حضرموت) متابعات

أكد سياسيون وصحفيين جنوبيون على أن لقاء رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي مع السفير المصري، ومسؤول الملف السياسي اليمني، من أهم اللقاءات التي عقدها الانتقالي وقادته، نظرا للثقل الذي تمثله مصر، وأشاروا إلى أن هذا اللقاء له ما بعده سيما في مجال محاربة الإرهاب بما فيه تنظيم الإخوان، وكذلك حماية الممرات الدولية وأمن واستقرارالمنطقة ككل.

واعتبروا،أن هذا اللقاء يأتي ضمن معركة الانتقالي السياسية التي يخوضها في الخارج، متطلعين إلى دور مستقبلي يؤسس لشراكة جنوبية مصرية جنبا إلى جنب مع التحالف العربي في محاربة التطرف والإرهاب وتحقيق السلام في المنطقة.

*أهميةاللقاء

وأكد رئيس دائرة العلاقات الخارجية بالمجلس الانتقالي الجنوبي في أوروبا أحمد عمر بن فريد، على أهمية لقاء ‏الزُبيدي، بالسفير المصري، والمسؤول المصري عن الملف السياسي اليمني، تأتي من دور مصر المهم في المنطقة.
وعقب اشارته إلى اللقاء قال بن فريد : “الدور المصري مهم وستبقى بيت العرب الكبير”.‏

بدوره أعتبر الأديب والسياسي د.عبدالسلام عامر : لقاء رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي مع سعادة سفير جمهورية مصر العربية، ذات أهمية كبيرة، وقال :”من وجهة نظري هو من اهم اللقاءات التي تمت مع مختلف سفراء دول مجلس الامن الدولي”.

وأضاف عامر : “تكمن الأهمية في الدور الإقليمي الريادي والفعال الذي تلعبه جمهورية مصر العربية في مكافحة إرهاب الإخوان وغيرها وتعزيز الامن القومي العربي”.

من جانبه أكد الصحفي علاء عادل حنش على أهمية اللقاء واعتبره ضمن المعركة السياسية شرسة، التي يخوضها الرئيس الزُبيدي في الخارج برفقة وفد الجنوب المفاوض برئاسةالدكتور ناصر الخبجي، واعتبرها معركة لا تقل ضراوة عن المعركة العسكرية،والخدماتية، والتي تهدف لانتزاع اعتراف وضمانات دولية تؤيد استقلال الجنوب.

إلى ذلك قال الصحفي فتاح المحرمي أن اللقاء الذي جمع الرئيس عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، أمس في الرياض بالسفير المصري، والذي من وجهة نظري أهملقاء على الإطلاق.

*تطلع للشراكة

وذهب د.عبدالسلام للتطلع إلى شراكة مصرية جنوبية، في محاربة الإرهاب، وقال : نتطلع بأن يمثل اللقاء خلق شراكة حقيقية للشعب الجنوبي وقواته المسلحة الصامده في وجه التنظيمات الإرهابية بما فيها الاخوان المسلمين الموالين لتركيا، وكذلك مليشيات الحوثي أداة إيران في اليمن، وذلك للحفاظ على امن وسلامة الممر المائي الدولي وباب المندب وامن وسلامة الجنوب وشعبه وتفعيل دور الشراكة مع الشقيقة مصر في المستقبل القريب بمختلف المجالات .

*لقاءله ما بعده

ويضيف فتاح المحرمي، بأن اللقاء أعقبه لقاء جمع السفير المصري بالسفير السعودي لدى اليمن، مشيرا إلى أن اللقاءات أتت عقب أيام من تصنيف السعودية لجماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية، تدشينا لمواجهة التهديدات الإخوانية في الداخل السعودي.

وأردف: ومن هذا المنطلق يمكننا القول أن هذا اللقاء له ما بعده، سيما ومصر تعد من الدول التي تحتل أهمية وثقل إقليمي ودولي.. وقدمت أكبر خدمة للأمة العربية بكسر العمود الفقري لتنظيم الإخوان المسلمين المتطرف، الذي يحمل أجندات تركيا وقطر(قطر التي تدفع وتمول فقط) ويلتقي في المصالح مع إيران ثالث أضلاع مثلث الشر المعادي للمنطقة العربية وأمنها واستقرارها.

والتقى الخميس الرئيس عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي مع سعادة سفير جمهورية مصر العربية السيد أحمد فاروق، والمسؤول في الملف السياسي اليمني السيدمحمد العريان.

وخلال اللقاء أكد الزُبيدي لسفير جمهورية مصر العربية، على وحدة المصير المشترك مع جمهورية مصر في إطار المشروع العربي الهادف الى حماية أمن المنطقة بجانب المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة، مشيرًا إلى أن الأهداف والمصالح والتهديدات المشتركة، المتمثلة في حماية باب المندب وخليج عدن وخطوط الملاحة البحرية، ومحاربة قوى الإرهاب والتطرف والأفكار الدخيلة والتدخلات السافرة التي تتعرض لها المنطقة.

فيما ثمن السفير المصري دور المجلس الانتقالي الجنوبي بجانب التحالف العربي في مختلف الملفات ذات الصلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق