صور- عرض عسكري مهيب في حضرموت

(نخبة حضرموت)خاص

شهد محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم بمدينة المكلا، حفل تخرج دورات الإستجداد العسكري بقيادة المنطقة العسكرية الثانية.
وقدّم خريجو الدورة عرضًا عسكريًا مهيبًا، انتظمت فيه خطواتهم، لإلقاء التحية على المحافظ القائد البحسني، مجسدين خلال العرض صورًا بلاغية تؤكد مدى إلتحامهم واصطفافهم خلف قيادتهم، وأظهروا جاهزيتهم ومعنوياتهم العالية للتصدي لأي مخاطر تهدد أمن واستقرار حضرموت، والحفاظ على أمنها من أي اعتداءات، كما قدّم مجموعة من الخريجين عرضًا رمزيًا لتنفيذ عملية تطهير خندق معادي، يعكس مدى ما تلقوه أفراد الدفعة من علوم ومعارف عسكرية، إلى جانب المهارات القتالية والهجومية والدفاعية اللازمة للدفاع عن حضرموت أرضًا وإنسانًا.

وألقى المحافظ القائد البحسني كلمة، عبّر فيها عن سعادته بتخرّج هذه القوة بمستوى عالٍ من الجاهزية القتالية والتدريب العالي، واستيعابهم لمناهج الدورة، وأثنى على مستوى الانضباط والجاهزية لخريجي الدورة من خلال الاستعراض العسكري الذي بيّن مدى القدرات والإمكانيات العقلية والذهنية والبدنية للجنود، مشيرًا إلى أن ثمار العام التدريبي الجديد بدأت تظهر بتخرج هذه القوة، بعد أن تم إطلاق عام التأهيل والتدريب ورفع الكفاءة للعام 2022م.

وقال اللواء البحسني في كلمته للخريجين: “اليوم نراكم متدربين تدريب عالي على أيدي خبراء في التدريب، ونراكم مسلحين بأحدث الأسلحة، ومعنوياتكم مرتفعة تعانق عنان السماء، لحماية الوطن الذي يحتاجكم في الوقت الراهن أكثر من أي وقت مضى”، وأعلن عن تمديد تواجد القوة في المعسكر لأسبوع قادم، نظرًا لما أظهرته من كفاءة عالية، ولبعض المتطلبات والظروف الأمنية التي قد تنشأ بين الحينة والأخرى، موجهًا باستكمال تسليح أفراد الدورة وإسناد إليهم المهام لمواجهة أي طارئ.

ولفت محافظ حضرموت إلى تبني بعض القوى لمطالب الشعب المشروعة، التي تبنتها معها السلطة المحلية، ومحاولة البعض بالاندساس لتخريب ما تم تحقيقه في حضرموت، محذرًا من القيام بأي أعمال بغير إذن أو تنسيق مسبق مع قيادة السلطة المحلية بحضرموت، سواء كان للتعبير عن المطالب أو وجهة نظر معينة، مؤكدًا أنه لن يتم السماح بمثل هذه الأعمال، وسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المخالفين.

وهنّأ اللواء البحسني الخريجين بمناسبة تخرجهم، شاكرًا جهود قيادة قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، على استجابتهم لإقامة الدورات التأهيلية والتدريبية لمنتسبي الجيش والأمن في حضرموت، مثنيًا على ما قدموه المدربين للمتدربين من معارف ومفاهيم وخبرات عسكرية في سبيل إن يتم التخرج بمستوى عالي.
وجرى في الختام تكريم الأوائل والمتفوقين والخريجين من دورات الإستجداد العسكري بقيادة المنطقة العسكرية الثانية.
حضر الحفل، رئيس أركان المنطقة العسكرية الثانية عميد ركن عويضان سالم عويضان، وقادة الألوية والمحاور ورؤساء الشعب بقيادة المنطقة العسكرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق