التعادل يخيم على مباراة الشعب والتضامن

المكلا (نخبة حضرموت) فادي حقان /تصوير/ محمد باحيدرة:


خيم التعادل السلبي على مباراة القمة الكروية المكلاوية  الحضرمية التي جمعت الشعب والتضامن عصر اليوم السبت بملعب الفقيد بارادم بالمكلا في ختام الجولة الثانية من منافسات الدوري التنشيطي لتجمع حضرموت  الذي ينظمه الاتحاد اليمني العام بالتعاون مع فرعه بالساحل على طريق الصعود لنهائيات ابطال التجمعات الدوري المزمع اقامته في الاستاذ الاولمبي بسيئون  .

وظل الفريقان بهذه النتيجة يتقاسمان صدارة التجمع بأربع نقاط لكل منهما بعد تحقيقهما الفوز في الجولة الماضية على حساب الجزع بالمهرة وشبام من الوادي على التوالي  بخماسية نظيفة , ولهذا يحتمل ان يتواجها في مباراة فاصلة مرة اخرى في حالة تحقيق الفوز بمواجهتهما القادمة أمام فريق سلام الغرفة الذي ايضا بالتعادل هذا  اعطيت له الفرصة في الدخول على المنافسة ببطاقة التأهل الوحيدة عن هذا التجمع .

مباراة اليوم التي كانت قاسم مشترك في الاداء الفني التكتيكي في شوطين اللقاء من كلا الطرفين والنتيجة عادلة لهما بعد المستوى الذي قدمه ورضي به المدربين

فتفاصيل مجريات الاحداث خلال الشوطين 

ومع انطلاقة صافرة البداية  كان الحذر حاضرا حتي الدخول في اجواء المباراة عند الدقيقة العاشرة ومن هنأ بدء الشعب في اللعب اكثر انفتاحا وحرية  في الاستحواذ على الكرة بخط الوسط والنقل الى الاطراف ومع تحركات اللاعب المشاكس انيس المعاري بمعية اللاعب احمد باحاج ومحمد الحداد وفي المقدمة ماجد محفوظ  للمحاولات ونحو الوصول الى داخل منطقة الخطر فتجد الكرة تمر فوق القائم أو العارضة أو التصدي من الحارس ولم يجد النوارس فرصة لهم للبحث عن هدف يزيد من لهيب جماهيرية الحماسية التي كانت إيقونة اللقاء  .

في الشوط الثاني دخل التضامن بأسلوب مختلف عن الاول نحو الاندفاع بقوة والتوغل للأمام لمرات متتالية عن طريق الكرات الثابتة المباشرة التي لا تجد من يتقن اسكانها بالشباك ووسط تراجع للنوارس الذي لعب بخطة دفاعية اكثر منها هجومية في هذا الشوط , بعد ان استنزاف كل من اللاعبين المعاري وباحاج طاقتهما , قابله جهد يبذل من اللاعب حلمي باحفص بالوسط الذي لعب مباراة كاملة , فغير المدرب خالد بن بريك خطتة للهجوم والاعتماد على سرعة مهاجميه واطرافه الذين شكلا ضغط مستمر على الخط الخلفي للنوارس وخلق فرص محققة للتهديف اخطرها للاعب المهاجم بابسر في داخل خط الستة قبيل نهاية المباراة .

التغييرات التي أجراها المدربين الكابتنين خالد بن بريك وأنور عاشور سعدان في الشوط الثاني لم تفيذ بالمطلوب منها وهو البحث عن الفوز والنقاط  الثلاث للتربع على صدارة فرق التجمع ,  فاقدم المدرب عاشور على دخول المخضرم الكابتن منصر باحاج لتعزيز خط المنتصف بدلا من اللاعب محمد باحشوان وفيما تعرض اللاعب ماجد محفوظ ليشترك بدلا عنه اللاعب محمد ابوبكر , فيما دفع المدرب خالد بن بريك باللاعب نزار ناصر رزق على حساب  اللاعب عمر باعويضان (السمري) وغادر اللاعب عمار الكلدي الملعب  ودخل بديل عنه اللاعب المهاجم  سعيد  الشماسي  .

الانضباط في خط الدفاع لكلا الفريقين ويقظة الحارسين البارعين  للشعب والتضامن احمد كرامه وسالم بانافع في تعامل مع المباراة كانت عالية في التصدي وابعاد الخطورة .

أدار اللقاء في الساحة لطفي بارامي وفي الخطوط مهدي علي  وعمر العماري ورابعا سالم المرشدي ومراقباً انور سعدالله الرباكي ومن اتحاد الفرع محمد صياد ومقيم تحكيميا الدولي حسين شقران ومن الطب الرياضي تواجد احمد الحسني

من وحي السطور

 القطاع الشبابي والرياضي من الاتحادات والاندية وناديي الشعب والتضامن والجماهير المحتشدة لهذه المباراة رفعت لافتات تؤكد تأييدها الكامل  لقرارات محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني في انتزاع حقوق حضرموت في تحسين الخدمات المعيشية ومباركتهم للخطوات التي اقدم عليها في منع تصدير النفط من حضرموت ,

 لاعبي نادي التضامن قدموا درع للقائد الامني للملعب صالح احمد العطاس على جهوده الكبيرة التي يبذلها في تامين المسابقات الكروية والرياضية بشكل عام

 كالعادة حضرت حلاوة المباراة في المدرجات للملعب لرابطة الفريقين الرياضية والابداع في تقديم الاصوات الغنائية الرياضية الجميلة وخلقت أجواء مع ذلك الا أن المكبرات للصوت تضر حكم الساحة وحتي المدربين في اعطاء توجيهاتهم للاعبيهم

 حضور وكيل المحافظة للشئون الفنية المهندس محمد العمودي بمعية المدير العام لمكتب وزارة الشباب والرياضة الكابتن حسن صالح مسجدي بساحل حضرموت وضيف حضرموت الاستاذ حسن مبارك هذلول المدير العام لمكتب وزارة الشباب والرياضة بمحافظة الجوف ورئيس اتحاد كرة القدم بساحل حضرموت درويش عبدالله سويد وشخصيات قيادية رياضية .

اخيراً مقصورة الملعب لابد من ايجاد حل لها


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق