الإدارة السياسية والثقافية بـ : انتقالي تريم تقيم ندوة سياسية بالمناطق الشرقية

تريم (نخبة حضرموت) الإدارة الإعلامية بالمجلس

أقامت الإدارة السياسية بالشراكة مع الإدارة الثقافية بالمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية تريم مساء يوم أمس الإثنين 22 فبراير 2021م، الندوة السياسية بعنوان ” من اجل خلق وعي فكري وسياسي بأهداف وتطلعات المجلس الانتقالي الجنوبي ” بمركز قسم شرق مديرية تريم ، حيث استهلت الندوة بتلاوة عطرة من آيات الله البينات.

بعدها ألقى الاخ ” حسن حسين بن الشيخ ابي بكر ” رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية تريم بكلمة ترحيبية رحب فيها بقيادة الهيئة التنفيذية بالمجلس الانتقالي الجنوبي بالمديرية وعضو الجمعية الوطنية وأعضاء القيادة بالمراكز المحلية بقسم وعينات والواسطة والخون كما رحب بضيوف الشرف للندوة .

من جانبه دعا ” بن الشيخ ابي بكر ” إلى ضرورة فهم أن المجلس يمثل كل المكونات الجنوبية، وان قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي تبذل أقصى جهودها من أجل استعادة الجنوب دولة مستقلة ذات سيادة معترف بها بين الدول .

وألقى الاستاذ ” قاسم تيسير ” مدير الإدارة السياسية في المحور الأول كلمة تحدث فيها عن ” مبدأ التصالح والتسامح بين أطياف الشعب الجنوبي من باب المندب إلى المهرة، منوها بأننا نمر اليوم بمرحلة جديدة بقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي ممثل الشعب الجنوبي في حكومة المناصفة بين الجنوب والشمال .

واكد ” تيسير ” ، أن هذه اللقاءت تأتي من أجل تثبيت أواصر الاخوة وتجسيد روح التعاون والتكاتف، وتبادل جهات النظر من أجل الوصول إلى الهدف الأسمى لشعب الجنوب والمتمثل في التحرير والاستقلال.

وفي المحور الثاني تحدث الباحث الأستاذ ” هشام كرامة الرباكي ” مدير الإدارة الثقافية بالمجلس الانتقالي بالمديرية قال فيها: ان أعداء المجلس الانتقالي لا يزالون يشنون حربهم السياسية والعسكرية والاعلامية للنيل من المجلس وقيادته الرشيدة بهدف تسويه مسيرته النضالية والتحررية مستخدمين وسائل متنوعة . لافتا الى ان متطلبات الواقع اليوم بضرورة حسم المعركة المفصلية من اجل استعادة دولة الجنوب.

واضاف الرباكي : ان المجلس الانتقالي جمع كل المكونات السياسيه والثورية في الساحة الجنوبية منوها ان الرئيس القائد ” عيدورس الزبيدي ” من الشخصيات التي تمتاز بـا لحنكة والقيادة وحسن التدبير في التعامل مع المتغيرات السياسية سواء كانت المحلية او الخارجة .

وفي مداخلة نهاية الندوة تحدث الأستاذ ” خالد هود باغريب ” عضو الجمعية الوطنية قال : ان المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة اتت بمشروع داخل اليمن لصد المد الحوثي ولكن لن تغفل لشي اسمه المظلومية الحقوقية لشعب الجنوب .

واضاف باغريب : قد يرى البعض ان الإعلام يزور الكثير من الحقائق على تصرفات التحالف العربي لدى المجلس الانتقالي الجنوبي .

لافتا ان اتفاق الرياض يعد مرحله حقيقه لتطلعات شعب الجنوب في الحريه والاستقلال وهذا ما اكده الرئيس القائد ” عيدروس قاسم الزبيدي ” في كثير من خطاباته .

وفي ختام الندوة داخل عدد من الحاضرين بالنقاشات التي تصب في اهداف المجلس وتطلعاته المستقبلية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق