مقال لـ: شائع بن وبر إلى حضرت رئاسة الجمهورية عامةً و محافظ حضرموت و رجال الخير خاصةً !

شبام (نخبة حضرموت) خاص



لا أدري كيف أعبر عن معاناة صدى أنينها يجتاح كل الحدود و تخترق حاجز الصوت و هموم تكدر الخواطر و تربك الحسابات لمرضى عالقين في أم الدنيا مصر الحبيبة شآءت بهم الأقدار ليكون كورونا و إجراءاته عائقاً لعودتهم إلى وطنهم بعد عناء المتابعة عن شفاء يعيد لهم الأمل لتتفاقم المعاناة و تتصاعد من حدتها .


يا رئاسة الجمهورية !


كلكم راع و كلكم مسؤولون عن رعيتكم ، فرعاياكم المرضى العالقين  بين سندنان الإيجار الفاحش و مطرقة الغرامات .


يا رئاسة الجمهورية !


المرضى العالقين وقعوا بين فكي إجراءات السلطات المصرية بالبقاء في البيوت و بين متابعة أمراضهم .


يا رئاسة الجمهورية !


عجلوا بإجراءات إستثنائية بالتنسيق مع الجهات المصرية لإجلاء العالقين المرضى إلى بلدانهم أو التكفل بتوفير لهم السكن الآمن و مواد السلامة و الوقاية من منظفات و معقمات من فيروس كورونا .


يا رئاسة الجمهورية !


أمروا سفيركم بالتدخل العاجل لحلحلة تلك المعضلة و لا تتأخروا فالحال لا يعلمه إلى الله .



 *يا محافظ حضرموت يا رجال الخير  ! 


لنا إخوة حضارم مرضى عالقين في مصر يستنجدونكم فتحسَّسُوا منهم فقد تم تشكيل لجنة لحصرهم فنرجوا التواصل معهم لتتفقدوا أحوالهم فهم يئنون ألماً و قلقاً من أمراضهم و كورونا المستجد و الغلاء الفاحش و الغرامات و حظر التجول و التشديدات الأمنية .


 و دمتم في رعاية الله


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق