محافظ حضرموت يعزي بوفاة المربية الفاضلة الأستاذة سهالة باحيدرة

المكلا ( نخبة حضرموت ) المكتب الإعلامي لمحافظ حضرموت

أكد محافظ حضرموت مبخوت مبارك بن ماضي، أن المجتمع ينظر بالزهو والفخر لكل من تمتد يده لتقديم خدمات انسانية جليلة للآخرين، ويساندهم ويقف الى جانبهم.

وأعرب المحافظ، عن تعازي قيادة السلطة المحلية لأسرة وذوي التربوية والمربية القديرة الأستاذة سهالة علي باحيدرة، التي وافاها الأجل مساء أمس بمدينة المكلا، والتي وهبت نفسها لخدمة مرضى السرطان من خلال رئاستها لرابطة “سند” لتقديم الدعم النفسي للمرضى، انطلاقًا من تجربتها مع السرطان، التي تحولت الى قصة كفاح وايمان وصبر، كما أسهمت في السعي لمساعدة الأرامل والأيتام، وتبوّأت إدارة مراكز علمية لتحفيظ القرآن الكريم، بالإضافة الى مهامها مربية برياض الأطفال.

وقال المحافظ : “بكثير من التأثر تلقينا نبأ وفاة من قدمت لمجتمعها الخير، وأسهمت في التوعية من أسباب المرض، وكافحته، وأسهمت في التربية والتعليم وزرع البسمة وتعزيز الإيمان في نفوس المرضى”.

وأضاف المحافظ “ان المجتمع سيتذكر صبر وعطاءات الأستاذة سهالة ونضالها من أجل خلق بيئة مؤمنة صابرة، ويدها التي امتدت للخير ومساعدة المجتمع”.

وتقدّم المحافظ، بأصدق التعازي لأسرة وذوي الفقيدة، سائلًا المولى تعالى أن يشملها بالرحمة والمغفرة، ويسكنها فسيح جناته، ويلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق