قائد الكتيبة الخاصة يلقي محاضرة توجيهية لمنتسبي الكتيبة ، ويكرم الكادر التدريبي بالكتيبة

المكلا ( نخبة حضرموت ) المركز الاعلامي لقيادة المنطقة العسكرية الثانية

إلقي قائد الكتيبة الخاصة المقدم / مؤيد حسين بن شملان محاضرة توجيهية لمنتسبي الكتيبه بحضور رئيس عمليات الكتيبة وأركانات الشعب بالكتيبة وقادة سرايا المهام وعدد من الضباط وصف ضباط والجنود حيث أستهل بداية كلمته مخاطباً الجنود ،لا تخفى عليكم المستجدات والأحداث على الساحه المحلية المتمثلة في تلك الاعتداءات المتكررة من قبل مليشات الحوثي حيث تمركزت تلك الاعتداءات على المنشآت الحيوية في المحافظة عبر الطائرات المسيرة والتي امتدت تحليقها على أجواء ميناء المكلا ” ظنا مننا أنني سنخاف من تلك الأحداث ولكن ظنه واهم وليعلم الجميع أن مثل تلك الاعتداءات تزيدنا إصرار وعزيمة وصمود في وجه من تسؤل له نفسه المساس باالمؤسسات المدنية والعسكرية والمنشآت الحيوية لهذه المحافظة ” ونحنا نجدد العهد أمام الله أننا سنكون سدا منيعا وحجرة صماء تتكسر عليها تلك المؤامرات التي تريد النيل من آمن واستقرار الوطن الغالي علينا جميعاً ، ونحن مهمتنا الدفاع والحفاظ على كل الممتلكات العامة والخاصة بكل ما أؤتينا من قوة ولن تثنينا تلك الاعتداءات في مواصلة مهامنا الملقاة على عاتقنا ويشهد الله أننا لن نفرط ولو لحظة في سبيل ذلك ما دمنا على قيد الحياة “

ولكن مايتوجب علينا بصدد ذلك إلا المزيد من الانظباط والتحلي باليقظة والحس الأمني والتركيز العالي لكي نتمكن من صد اي اعتداء واستهداف من كل الجوانب ،، ويجب أن نتعامل مع كل المستجدات بحكنة وخبرة عالية وفق ما تتلقوه من برامج التدريب على كيفية استخدام الأسلحة استخدام جيد وكيفية التعامل مع كل الاحداث لنثبت للأعداء بآننا على استعداد وجاهزية قتالية عالية في تكبيده الخسائر الفاذحة اذا ما أراد أن يعتدي ولو على شبر واحد من هذه التربة وكذا المساس والتخريب والاعتداء الصارخ على المنشآت الحيوية بآي وسيلة كانت فآن الرد سيكون قاسي ومؤلم وليجرب ونحن على ثقة كبيرة للتصدي لاي تهديد أمني مادمنا على قيد الحياة ..

وبعد الكلمة التوجيهية قام قائد الكتيبه بتكريم الكادر التدريبي بالكتيبه وذلك للجهود التي بذلها في إنجاح الدورات التدريبيه التخصصية على الأسلحة الخفيفة والمتوسطة التي أقيمت في الكتيبه ” وكذا شمل ذلك التكريم الجنود الاوائل والمتميزين في الدورات ” ليعطي ذلك التكريم دافع وأثر إيجابي في نفوس الجنود وهو مايبث روح التنافس في مابينهما لبذل جهود أكبر لاكتسابهم خبرة ومعرفة واسعة في كل ما يعطى لهم من دروس في المواد التخصصية بشكل شامل ودقيق ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق