على ظهور الجمال..الهلال الاماراتي يتحدى وعورة التضاريس لايصال مساعداته للمناطق النائية بحضرموت

المكلا ( نخبة حضرموت ) الاتحاد




تحدى فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي التضاريس الوعرة والجبال لإيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق النائية في محافظة حضرموت حيث لجأت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لاستخدم الجِمال لنقل المساعدات الغذائية والخيام الإيوائية للوصول إلى الأسر الفقيرة المعروفة بـ«البدو الرحل» والقاطنين في منطقتي حنور ورأس محل، وهي مناطق نائية وجبلية تتبع مديرية أرياف المكلا.


وأشار منسقون إغاثيون إلى أن فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في المكلا يحرص على الوصول إلى الأسر الفقيرة والمحتاجة من دون الالتفات إلى التضاريس الوعرة التي يصعب فيها وصول الشاحنات الإغاثية، موضحين أن الفريق لجأ إلى استخدام الجِمال كوسيلة لنقل السلل الغذائية والمساعدات الإنسانية إلى المناطق الجبلية والبعيدة عن الطرقات المعبدة.


وأضافوا أن وصول المساعدات الغذائية والإيوائية لأهالي منطقتي حنو ورأس محل يأتي ضمن الجهود الإغاثية التي أطلقتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من أجل استهداف المناطق النائية والريفية في حضرموت والتخفيف من معاناة الأسر الفقيرة والمحتاجة التي تمر بظروف معيشية صعبة في تلك المناطق المحرومة من مقومات الحياة.


وتعد منطقتا حنو ورأس محل من المناطق النائية الواقعة في سلسلة جبلية وعرة لا تصلها السيارات بأطراف مدينة المكلا، وتقطن المنطقتين عشرات الأسر في منازل مبنية بصورة بدائية وخيام ويفتقرون إلى أبسط المقومات الحياتية.


ورسمت الفرحة في وجوه الأهالي الذين خرجوا إلى استقبال القافلة الإغاثية، معبرين عن سعادتهم بمشاهدة الفريق الإغاثي التابع للهلال الأحمر الإماراتي وهم يرافقون الجِمال المحملة بالمعونات والمساعدات الضرورية.


وأشاروا إلى أن هذه اللفتة الكريمة والطيبة تعكس مدى العطاء والخير الذي ينتهجه الأشقاء في دولة الإمارات من أجل مساعدة المحتاجين أينما كانوا، مؤكدين أن المساعدات ترفع عنهم الكثير من الأعباء الحياتية في ظل الظروف القاسية التي يعيشونها بعيداً عن مراكز المدن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق