انتقالي حضرموت يقر تنظيم مليونية تضامناً مع قوات النخبة والأمن

حضرموت(نخبة حضرموت)خاص

عقدت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، بمقرها بمدينة المكلا، اليوم السبت، اجتماعها الدوري الثاني لشهر يناير، برئاسة رئيس الهيئة، العميد الركن سعيد أحمد المحمدي.
واستعرض المحمدي في كلمته الافتتاحية للاجتماع، الذي حضره نائبه علي صالح الهميمي، ورئيس الهيئة التنفيذية لمنسقية المجلس بجامعة حضرموت الدكتور حسن صالح الغلام العمودي، مجمل الأوضاع في حضرموت، منددا بالمؤامرات على قوات النخبة الحضرمية ورجالات الأمن الشرفاء. مؤكدا أن أبناء حضرموت سيقاومون تلك المؤامرات ولن يفرطوا في نخبتهم بالسماح بمشاركة قوات أخرى في مهامها الأمنية.


وناقشت الهيئة في اجتماعها عددا من المواضيع والمستجدات، وأقرت تنظيم مليونية تضامنية مع قوات النخبة والأمن، لإعطاء رسالة للداخل والإقليم أن قوات النخبة منجز عسكري وأمني حققه أبناء المحافظة بعد نضالات طويلة وسيتصدون لكل المؤامرات المستهدفة هذا المنجز.
ودعت الهيئة أبناء المحافظة بمختلف انتماءاتهم وتوجهاتهم السياسية إلى المشاركة في هذه الفعالية، المقرر تنفيذها يوم السبت القادم ٣ فبراير، لإرسال رسالة واضحة للمتآمرين، بأن الحضارم لايجمعون على شيء أكثر من اجماعهم على قوات نخبتهم.. وحذرت الهيئة من أن التردد والخلافات الشخصية ستمكن أعداء حضرموت وقوات نخبتها من تمرير مخططاتهم، لافتتة إلى أن إدخال أي قوات إلى المكلا، يمثل اضعافا لقوات النخبة وسيتسبب في فتنة أمنية وعدم استقرار، الأمر الذي يفرض على الجميع رفضه ومقاومته بكل الوسائل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق