الهلال الاماراتي يتفقد اسر الشهداء بالمكلا ويقدم الرعاية الصحية للمناطق النائية

(نخبة حضرموت) الاتحاد

نفذ فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في محافظة حضرموت زيارات ميدانية إلى منازل عدد من أسر الشهداء بمدينة المكلا، وذلك ضمن المبادرات الإنسانية للهيئة الهادفة لتفقد أوضاعهم وتقديم المساعدات الإغاثية، ومد يد العون لهم.

ووزعت الهيئة مساعدات متنوعة تضمنت سلالاً غذائية وحقائب مدرسية وهدايا متنوعة على أسر الشهداء وأبنائهم وذلك في إطار روح الأخوة والتضامن والوقوف مع أسر الشهداء والمساهمة في تخفيف العبء الملقى على عاتق تلك الأسر.

وأكد حميد راشد الشامسي، رئيس المساعدات الإنسانية بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن، أن هذه المبادرة تهدف إلى تقديم الدعم لأسر الشهداء تقديراً لقيمة الشهادة، ووفاءً لتضحياتهم ومشاركة لذويهم في مصابهم الجلل، مشيداً بإيثار الشهداء وتضحياتهم وصبر أسرهم.

وأشار الشامسي إلى أن «الوطن سيظل يذكر الشهداء الذين استشهدوا دفاعًا عنه وعن منجزاته، وكل قطرة دم زكية تمثل نبعًا للكرامة وروحًا لم تغب عنا وعن ذاكرتنا، مشيراً إلى أن المصاب في فقدهم جلل والحزن عليهم لا شك كبير».

وأعرب أهالي الشهداء بمديرية المكلا عن شكرهم وامتنانهم لهذه اللفتة الإنسانية واللمسة الحانية التي تأتي استمراراً لنهج الإمارات الإنساني والإغاثي والتنموي في اليمن والذي يستهدف إسعاد أبناء وأسر الشهداء وإدخال الفرحة إلى قلوبهم.

وفي سياق متصل، جابت العيادات الطبية المتنقلة التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي عدداً من المناطق والقرى النائية في محافظة حضرموت، لتقديم الرعاية الصحية لأهالي تلك المناطق المحرومين من أبسط الخدمات الصحية.

وعلى مدى الأسبوعين الماضيين قدمت الطواقم الطبية خدمات طبية لأكثر من 660 حالة مرضية في مناطق «غيظة البهيش وضلومة والخربة وعضد» بريف المكلا، حيث جرى معاينة المرضى وتقييم حالاتهم وصرف الأدوية المجانية التي تساعدهم على الشفاء.

وقدمت الفرق الطبية الإرشادات الصحية حول الكثير من الأمراض والأوبئة بينها فيروس كورونا عن طريق توزيع البروشورات التوعوية والملصقات التثقيفية التي تساعد الأهالي على تجنب الأمراض والوقاية منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق