أمين عام محلي حضرموت يفتتح مشروع إعادة بناء وتأهيل وتأثيث سجن الاستيقاف للنساء بتمويل من إسناد للتنمية والأعمال الإنسانية

المكلا ( نخبة حضرموت ) خاص

أفتتح الأمين العام للمجلس المحلي بحضرموت الأستاذ صالح عبود العمقي، اليوم بالمكلا، مشروع إعادة بناء وتأهيل وتأثيث سجن الاستيقاف للنساء، وتأهيل وتأثيث صيدلية أمن مديرية المكلا، وتوفير مستلزماتها الصحية، بتمويل من مؤسسة إسناد للتنمية والأعمال الإنسانية.

وخلال التدشين، بحضور وكيل المحافظة للشؤون الفنية المهندس أمين بارزيق، ونائبي المدير العام للأمن والشرطة العميد عبدالعزيز عوض الجابري، والعقيد صلاح المشجري، والمدير العام لمديرية مدينة المكلا العميد عبدالله بايعشوت ومدير الشرطة النسائية بأمن مديرية المكلا الملازم أول انتصار الأسد باعيسى .

وأشاد الأمين العام بهذا الإنجاز الذي يأتي نتيجة للجهود المشتركة بين السلطات المحلية ممثلة برئاسة الأستاذ المحافظ مبخوت مبارك بن ماضي، ومؤسسة إسناد للتنمية والأعمال الإنسانية، ويمثل خطوة مهمة نحو تعزيز العدالة والحفاظ على حقوق النساء في حضرموت.

وأكد العمقي، بأن مشروع إعادة بناء وتأهيل وتأثيث سجن للاستيقاف للنساء بمديرية أمن المكلا، جزء من جهودنا المستمرة لتطوير منظومة العدالة الجنائية في حضرموت، بما يتوافق مع المعايير الدولية بهدف توفير بيئة آمنة ولائقة للاحتجاز والرعاية للنساء المحتجزات، وتوفير الخدمات الأساسية والرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية لهن، مشيدًا بجهود مؤسسة إسناد وتدخلاتها النوعية في مختلف المجالات.

من جانبه أوضح الاستاذ سالم بن دحيم، رئيس مؤسسة إسناد للتنمية والأعمال الإنسانية، بأن هذه التدخلات تؤكد التزامنا المستمر بتعزيز العدالة وتوفير بيئة آمنة ولائقة للنساء المحتجزات، وسنعمل على تقديم الدعم والرعاية اللازمة لهن، وتوفير فرص التأهيل والتدريب لمساعدتهن على إعادة بناء حياتهن وإعادة دمجهن في المجتمع.

وأعرب العميد صلاح المشجري نائب مدير الأمن والشرطة بساحل حضرموت، مدير أمن مديرية المكلا، عن شكره وتقديره لتدخلات مؤسسة إسناد للتنمية والأعمال الإنسانية، المتمثلة في بناء وتأهيل وتأثيث سجن الاستيقاف للنساء، وتأهيل وتأثيث الصيدلية بالمديرية وتوفير مستلزماتها الطبية، ناهيك عن دعمهم لسجن الاستيقاف للرجال وعنبر أفراد الأمن، آملًا أن تجمعهم مثل هذه التدخلات في مشاريع قادمة مستقبلًا.

واحتوى سجن الاستيقاف الخاص بالنساء على مكتب للتحقيق، ومكتب للتحريات، ومكتب للسجانة، و3 عنابر استيقاف للنساء تحتوي على أسرّة، مع دورة مياه خاصة بهم في نفس المبنى.

حضر التدشين، العقيد خالد الجمحي نائب مدير أمن مديرية المكلا و المقدم علي سعيد عليان مدير إدارة التوجيه المعنوي بأمن وشرطة ساحل حضرموت ، وعدد من الضباط وصف ضباط وجنود من منتسبي إدارة الأمن بالمديرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق