حزام طوق العاصمة عدن يدشن العام القتالي والمعنوي 2024 بعرض عسكري لسرايا رمزية

عدن ( نخبة حضرموت ) المركز الإعلامي لقوات الحزام الأمني

دشنت قوات حزام طوق العاصمة عدن، السبت، العام التدريبي والقتالي والمعنوي الجديد 2024م،بحضور أركان قوات الحزام الأمني، قائد حزام العاصمة عدن، العميد جلال الربيعي.

والقى العميد الربيعي، خلال حفل التدشين، كلمة نقل خلالها تحيات الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، والقائد العام لقوات الحزام، العميد محسن الوالي، مشيرًا إلى أهمية الدور الذي يضطلع به منتسبيّ حزام طوق عدن في تأمين العاصمة، وصمام أمانها, مشيدا بالإنجازات التي حققتها قوات الطوق خلال الفترات الماضية.

وقال العميد الربيعي، خلال كلمته، أن: “الجنوب يمر بمرحلة صعبة، وأن التأمر كبير، والأعداء يخططون ضد الجنوب”، مؤكدًا على: “اننا أصحاب حق، ولن نحيد أو نميل قيد أنملة على ما ساروا عليه شهدائنا الأبرار، وسنواصل المسير حتى استعادة دولة الجنوب، وإعادة مكتسباته”.

وتطرق العميد الربيعي إلى أزمة انقطاع المرتبات، مؤكدًا على أنه مهما تضاعفت الأزمات فلن نحيد عن أهدافنا، شاكرًا، في ختام كلمته، اهتمام ورعاية الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، بابطال القوات المُسلحة الجنوبية بشكل عامة، وابطال قوات الحزام الأمني بشكل خاص.

بدوره، قائد حزام طوق عدن، العميد ناجي اليهري، عبر عن سعادته بمستوى الاستعداد والانضباط والروح المعنوية العالية، مخاطبًا ضباط وافرد الطوق بالقول: “إننا من خلال عزائمكم الصلبة، وشجاعتكم الباسلة وايمانكم الراسخ بعدالة قضية شعب الجنوب، نسير بعون الله بخطى ثابتة في تأمين منافذ العاصمة عدن وافشال مخططات العبث بأمنها واستقرارها، بدعم واهتمام الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، والعميد محسن الوالي”.

وشدد على ضرورة اتخاذ الخبرات التي تلقاها ضباط وافراد حزام الطوق منهجاً وعلماً ومهنية ومعارف ومهارات، لتمكن من أداء المهام بكل تفانٍ ودقة، والتعامل بحزم مع كافة المخاطر، فعلى عاتقهم مسؤولية حفظ النظام والامن والسكينة العامة، وحماية الأرواح والأعراض والممتلكات، وتقديم الخدمات الاجتماعية والانسانية للمواطنين كواجب وطني واخلاقي.

وأكد الشبحي، في ختام الكلمة، للقيادة السياسية ممثلة بالرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، والقيادة العامة للحزام الأمني، وشعب الجنوب العظيم بأن قوات حزام طوق العاصمة عدن لن تألوا جهدًا في بذل الغالي والنفيس لتأمين المنافذ البرية للعاصمة، وستظل السيف الذي يقطع دابر الإرهابيين والمتسللين من الخلايا الارهابية، والعناصر الحوثية، وعصابات التهريب”.

وشهد حفل التدشين، عرضًا عسكريًا لسرايا رمزية من كتائب الطوق الأمني للعاصمة، إضافة إلى استعراض حركات بهلوانية ومهارات قتالية من قبل قوات الطوارئ التابعة لحزام الطوق، وتطبيق آلية التفتيش للمركبات بمشاركة الشرطة النسائية واستخدام الكلاب البوليسية.

كما تخلل حفل التدشين، القاء كلمة للشرطة النسائية التابعة للطوق الأمني، وعدد من القصائد الشعرية الحماسية، إلى جانب تكريم الضباط والجنود المبرزين في النقاط الأمنية.

حضر حفل التدشين، مدير مكتب القائد العام لقوات الحزام الأمني، العقيد أحمد صالح عبد الله، ومدير اصلاحية المنصورة بعدن، العقيد نقيب اليهري، وعدد من ضباط حزام طوق عدن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق