الإمارات ترحب بالتفتيش الأممي على أسلحة «الحوثيين»

ابوظبي ( نخبة حضرموت ) الاتحاد

رحبت الإمارات، أمس، بعملية التفتيش الأممي على أسلحة «الحوثيين» من قبل فريق «قرار 2231» الأممي، مؤكدة ضرورة صون المادة 100 من ميثاق الأمم المتحدة، والمرتبطة بالتزامات الأمين العام للأمم المتحدة وموظفي الأمانة العامة.

وأكدت في بيان، أدلت به معالي السفيرة لانا نسيبة، المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول صون الأمن والسلم الدوليين، أهمية عملية التفتيش الأممية على أسلحة «الحوثيين» والشظايا الناجمة عن استخدامها، منوّهة إلى أهمية النتائج والتوصيات التي يجري تقديمها إلى مجلس الأمن.

من جانبهم، استنكر أعضاء مجلس الأمن الدولي، بشدة، الهجمات الإرهابية بالطائرات المسيّرة التي شنتها ميليشيات «الحوثي» الإرهابية على ميناء الضبة النفطي بمحافظة حضرموت، يوم الجمعة الماضي، والذي كانت ترسو به آنذاك ناقلة نفط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق