مبادرة لأجل الضالع تواصل دعمها لمركز العزل العلاجي بالمحافظة وتقدم شحنة من الأدوية

الضالع (نخبة حضرموت) رائد علي شايف


ضمن مشروع تقديم المساعدات العاجلة والطارئة لبعض المرافق الصحية في محافظة الضالع وما جاورها واصلت مبادرة لأجل الضالع صباح اليوم الاثنين دعمها لمركز العزل العلاجي بالمحافظة بشحنة أدوية خاصة بالمرضى المرقدين في أقسام المحجر.


واستقبل مدير مركز العزل العلاجي الدكتور جهاد محمد أحمد حسن أعضاء المبادرة في زيارتهم الخاصة وبرفقتهم شحنة الأدوية المتكاملة بحسب طلب إدارة المحجر، كدعم إضافي مقدم من قبل المبادرة، مثمنا جهودهم الخيرة واهتمامهم الكبير في تقديم مختلف أوجه الدعم المادي والعيني.


وخلال الزيارة طاف أعضاء مبادرة لأجل الضالع بمختلف أقسام المركز وتفقدوا أوضاع الطاقم العامل فيه، مشيدين بما يقومون به من واجب إنساني نبيل في سبيل العمل على إنقاذ حياة المواطنين من جائحة فايروس كورونا.


كما أطلع أعضاء مبادرة لأجل الضالع على حجم الإنجاز في أعمال الترميم والصيانة التي نفذتها المبادرة خلال الأيام الماضية، مؤكدين استعدادهم التام لتغطية أي نواقص يحتاجه المحجر.


وجدد مدير المحجر الدكتور جهاد محمد شكره وإمتنانه لكل المساهمين في دعم أنشطة المبادرة من تجار وفاعلي خير، واسهاماتهم الكبيرة في تقديم المساعدات العاجلة،داعيا الله أن يكتب ما قدموه من خير في ميزان حسناتهم.


من جانبه عبر الأستاذ فضل عبده صالح مقرر المبادرة عن شعور إدارة “لأجل الضالع” بالارتياح الكبير وهم يسهمون في تقديم الدعم لمركز العزل العلاجي، معتبرا ذلك واجب ديني وإنساني في المقام الأول قبل أن يكون واجبا وطنيا.


وأشاد فضل عبده بالتحسن الملحوظ داخل المحجر أكان ذلك على مستوى الخدمات الطبية أو في جانب اكتمال التجهيزات، قائلا أن ذلك يعود إلى جهود جميع الأطراف ومن بينها مبادرة لأجل الضالع التي قدمت الكثير للمركز، وهو ما  انعكس بشكل إيجابي على جودة الرعاية الصحية التي يلتمسها المرتادين للمحجر.


وكانت مبادرة لأجل الضالع الضالع قد نفذت أعمال ترميم وصيانة وتجهيز لمبنى المحجر ومبنى سكن الأطباء واسهمت في تقديم حوافز مادية يومية لكافة العاملين في مركز العزل العلاجي.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق