الإمارات في القلب.. الجنوب شعبا وقيادة يرفض أي إساءة لـ دولة الخير

(نخبة حضرموت) خاصه

على عكس المؤامرات المشبوهة التي تثيرها القوى المعادية ضد الإمارات والجنوب على حد سواء، فإن الشعب الجنوبي ينظر بعين التقدير والإشادة لحجم الجهود الإماراتية التي كانت سببا رئيسيا في تحقيق الاستقرار.
قوى الشر اليمنية واصلت حملاتها الشيطانية ضد دولة الإمارات، وكان أحدث هذه المخططات هو البيان الصادر عن الكيان المشبوه مايسمى حلف قبائل حضرموت الذي حاول تشويه الإمارات بالكثير من الإدعاءات.
هذا الكيان حاول إظهار نفسه بأنه يعبر عن رأي الجنوبيين في حضرموت، في محاولة للتأليب بين الجنوبيين والإمارات، إلا أن هذه المؤامرة الشيطانية مفضوحة بشكل كبير.
الشعب الجنوبي يفطن جيدا لهذا الاستهداف المستمر منذ فترات طويلة، لا سيما أنه أثبت طوال الفترات الماضية أنه يحمل كل عبارات الشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة على جهودها الداعمة له.
ولم تخلُ الفعاليات الشعبية التي ينظمها الجنوبيون سواء في حضرموت أو خارجها، من تثمين دور الإمارات الداعم للجنوب، ولفظ المخططات التي تثيرها القوى المعادية التي تستهدف تشويه دورها.
كما أن منصات التواصل الاجتماعي دائما ما تتحول إلى ميادين يحتفي من خلالها الجنوبيون بالدعم المقدم لهم من قبل دولة الإمارات.
هذا الإجماع الشعبي الجنوبي هو خير رد على أي محاولة تثيرها قوى الإرهاب اليمنية التي تستعى لترويج صورة مناقضة للحقيقة.
القيادة الجنوبية بدورها، لم تفوت فرصة إلا وتوجه عبارات الشكر والثناء والتقدير لدولة الإمارات على جهودها الداعمة للجنوب وتمكينها من المحافظة على الأمن والاستقرار.
يعني ذلك أن الجنوب شعبا وقيادة يقدر دولة الإمارات، ومن ثم يرفض توجيه أي إساءة لها بأي حال من الأحوال، وسيقف متصديا لها بكل الطرق الممكنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق