مقال لـ: محمد عبدالقوي السعدي 30 من نوفمبر عيد الاستقلال وميلاد جديد لشعبنا الجنوبي الحر

(نخبة حضرموت) خاص


إن هذه  المناسبة هي مناسبة وطنية  الذكرى 51 للاستقلال الوطني المجيد في 30 نوفمبر 1967م هو رحيل آخر جندي بريطاني من ارض الجنوب وميلاد جديد بإعلان جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية هذه الدولة التي  سادها النظام والقانون والتعليم والطب المجاني والأمن والأمان ولكن اليوم أصبح استقلالنا ناقص بعد دخولنا بالوحدة المشؤومة مع اخواننا الشماليين من أجل الفيد ونهب الأراضي والثروات النفطيه والتدمير الممنهج لجميع مؤسسات الدوله الجنوبيه والقمع وطمس الهويه وتزوير التاريخ ومحاولة طمس الاثار وتحويل العاصمة عدن الى قريه علاوة على إعلان اربعة حروب على الجنوب. لهذا أقول أن نحن استقلالنا ناقص لان احتلال الشمال للجنوب أسوأ احتلال على وجه الأرض. ولكن أن شاء الله سيعاد الحق لأصحابه و نستعيد دولتنا ويعاد لعدن جمالها وبسمتها واليوم تزينها بهذه المناسبة النوفمبرية بإعلان دولتنا الابيه.

عضو القيادة التنفيذية للمجلس الانتقالي بالعاصمة عدن ورئيس دائرة الشهداء والجرحى.  


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق