انتقالي حضرموت يناقش مع فريق الدائرة التنظيمية بالأمانة تفعيل العمل الإداري والتنظيمي

المكلا (نخبة حضرموت) إعلام القيادة المحلية م/حضرموت


رأس الأستاذ علي صالح الهميمي ، نائب رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت ، بمقر الهيئة ، بالمكلا ، اليوم الثلاثاء ، اجتماعا مشتركا لأعضاء الهيئة وفريق من الدائرة التنظيمية بأمانة المجلس ..

ورحب الهميمي بالأخوين ، حسين الغزالي رئيس قسم التخطيط والتقييم ، ومحمد باتيس رئيس قسم الرقابة التنظيمية والمتابعة في الدائرة التنظيمية بالأمانة العامة .
معربا عن تمنياته في أن تسفر زيارتهما للهيئة في الارتقاء بعملها التنظيمي ، من خلال تقديم خبرتهم ومشورتهم لأعضائها وتوضيح المفاهيم التنظيمية والإدارية وكشف أوجه القصور ومعالجتها .. داعيا أعضاء الهيئة إلى التفاعل مع المندوبين وطرح الصعوبات والمشاكل الفنية التي تعاني منها إداراتهم ..

ونقل الغزالي وباتيس لأعضاء تنفيذية حضرموت تحيات الرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي ، والأمين العام ونائبه ..
مبينين أن زيارتهم للقيادة المحلية بحضرموت ، تأتي ضمن خطة نزولات الدائرة التنظيمية الاستطلاعية والتقيميية لمحافظتي حضرموت والمهرة ..
مؤكدين على أهمية العمل التنظيمي والإداري في الارتقاء بعمل المجلس ، وتقديم صورة إيجابية عنه ، تفرض احترام المجتمع الدولي ومنظماته له ، وتوفر شرعية إدارية وتنموية لوجوده ، بإثبات أنه كيان مؤسسي قادر على إدارة الدولة الجنوبية ، ويستوعب متطلبات شعبها في التنمية والاستقرار .

ودعا باتيس والغزالي أعضاء تنفيذية حضرموت إلى تعزيز مهاراتهم الإدارية من خلال الإلمام بمبادئ العملية الإدارية وعناصرها الرئيسية كالتخطيط، والتنظيم، والتنفيذ، والمتابعة .
مشيرين إلى إن سياسة المجلس تقتضي تأهيل كوادره في مختلف المحافظات ليكونوا مستعدين لإدارة الدولة الجنوبية القادمة ..

وأبدى أعضاء الهيئة في مداخلاتهم عددا من الملاحظات ، بشأن الصعوبات التي تواجههم في إعداد الخطط والتقارير .. مشيرين إلى حاجتهم لدورات تدريبية مكثفة في فن الإدارة وكيفية التحضير والإعداد لخطط نشاطاتهم ، للارتقاء بمهاراتهم الإدارية ..

وكان الاجتماع قد استهل بالترحم على روح الفقيد اللواء أحمد عوض بن جوهر ، الذي وافاه الأجل صباح اليوم ، بعد حياة حافلة بالنضال والعمل الأمني المتميز ، معبرا عن خالص تعازيه لأسرة الفقيد وأبناء حضرموت عامة ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق