مقال لـ: شائع بن وبر أسواق القات يا سُلطة !

شبام (نخبة حضرموت) خاص


إجراءات سليمة عمدت عليها السلطات العليا بتعطيل كل مظاهر التجمهر و توقيف كل النشاطات الثقافية و الرياضية و التعليمية و غيرها للحد من تفشي فيروس كورونا في حالة بروز حالات لا سمح الله .


لكن سؤال المتابع ماذا عن أسواق القات التي ينبغي أن يتم غلقها إلى الأبد لأضرارها الإجتماعية و الإقتصادية ، فما بال كوقاية من فيروس كورونا  ؟


هل سنشاهد إجراءات حاسمة بمنع توريد القات أم أنه من الخطوط الحمراء التي ليس للسلطات يد عليها ؟


أم إنه من الإجراءات الاستثنائية بمعية المؤسسات الطبية لا ينبغي غلقها !


كما أنّ غلقها لا ينبغي أن يكون مجرد حبر على ورق لتهدئة الشارع و إرضاء لنقد الرأي العام ، بل ينبغي أن تكون إجراءات صارمة بمنعه من نقطة دخوله عبر النقاط الأمنية المرابطة .


في اعتقادي أن أسواق القات ستكون بؤرة لتفشي كورونا في حالة بروز حالة واحدة  فقط ، فجلسات القات كثيرة … و تجمعاتها مليئة … و أجواءها بالدخان مسمومة …   و النظافة فيها قليلة .


 و دمتم في رعاية الله


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق